المقاومة الفلسطينية تبلغ الوسيط المصري انتهاء فترة الهدوء على حدود غزة قريباً

المراقب العراقي/ متابعة
أفادت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، السبت، بأن فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، أبلغت الوسيط المصري بأن فترة الهدوء على حدود القطاع ستنتهي قريباً، مع استمرار الاحتلال في التضييق الاقتصادي، وعرقلة تنفيذ مشاريع تنموية كبيرة داخل غزة يمكنها إحداث نقلة في حياة السكان.
وذكرت الصحيفة نقلاً مصادر، أنه “من المتوقع أن تزداد وتيرة التصعيد على طول حدود القطاع خلال الأيام المقبلة، في ظلّ توقعات بأن تردّ المقاومة على أيّ اعتداء يُنفّذه الاحتلال على غزة، بما في ذلك الردّ عبر إطلاق الصواريخ.
وتتزامن هذه التطوّرات مع اقتراب موعد انتهاء المنحة القطرية، وسط غياب أيّ بوادر إلى نيّة القطريين تجديدها لستّة أشهر أخرى كما جرت العادة خلال العامين الماضيين.
وتنتهي المنحة أواخر نهاية الشهر الجاري، بعد تجديدها – مع تقليصها – من قِبَل أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، في آذار الماضي.
وخلال اليومين الماضيين، أُطلقت من قطاع غزة مئات البالونات التي تحمل موادّ متفجرة وأخرى حارقة تجاه مستوطنات غلاف غزة، ما أدى إلى وقوع عدد كبير من الحرائق، بحسب وسائل إعلام عبرية.
وعلى إثر الحرائق الكبيرة التي اندلعت في مستوطنات غلاف غزة، قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية موقع “فلسطين” العسكري التابع للمقاومة شمال القطاع بعدّة صواريخ.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.