الشرطة يواجه الاهلي السعودي في مباراة الفرصة الاخيرة

يخوض الشرطة العراقي مباراة مهمة، اليوم الخميس أمام أهلي جدة السعودي، في رابع جولات دور المجموعات بدوري أبطال آسيا.
وكان الشرطة قد خسر المباراة الماضية أمام أهلي جدة، بهدف دون رد، وبالتالي يتوجب على الفريق العراقي، تحقيق نتيجة إيجابية.
ويتصدر أهلي جدة، ترتيب المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط، أما الشرطة يحتل المركز الثالث بنقطة وحيدة.
اللعب بثقة
يجب أن يتخلى الشرطة عن التحفظ المفرط، ويخوض المباراة بثقة أكبر، بعد أن كشفت المباراة الأولى عن قدرة الفريق على تحقيق الفوز.
وبالتالي فإن التحفظ المفرط غير مبرر في مباراة لا تقبل أنصاف الحلول، خاصة وأن أهلي جدة ضمن تأهله عن المجموعة، وبالتالي يجب أن يقوم الشرطة بالهجوم المبكر.
تنويع اللعب
يجب على الشرطة، البحث عن حلول متنوعة، وعدم الرهان فقط على الكرات الثابتة مثلما حدث في اللقاء السابق.
وبالتالي يجب إيجاد حلول لإرهاق دفاع أهلي جدة، خاصة وأن الشرطة يملك لاعبين مميزين على الأطراف وفي العمق ومنطقة المناورات.
توزيع الجهد
لاعبو الشرطة مطالبون بتوزيع الجهد البدني، خاصة وأن لياقة الفريق البدنية غير مكتملة، لابتعاد الفريق عن المنافسات لفترة طويلة.
ويجب على الشرطة، الحفاظ على القوة البدنية حتى النهاية، وتجنب سيناريو المباراة الأولى، حيث عانى الفريق من انخفاض واضح في المستوى البدني، خاصة في الربع الأخير من المباراة، مما أدى لاهتزاز شباكه.
محمد قاسم
عودة اللاعب الدولي المتألق محمد قاسم لفريق الشرطة، يمثل ورقة رابحة في يد المدرب عبد الغني شهد.
ويجب أن يستغل المدرب، لاعبه المميز، لخدمة صناعة اللعب ومساندة الخط الأمامي، خاصة وأن محمد قاسم يمتاز بالتمريرات الذكية والقدرة على التسجيل.
ثقافة الفوز
يجب أن يستوعب لاعبو الشرطة، درس المباراة الأولى، وأن الفارق بين الفريقين ليست كبيرًا، بدليل إهدار الكثير من الفرص، وأفضلية الشرطة.
وبالتالي يتوجب على اللاعبين أن يدركوا بأن الشرطة قادر على هزيمة أهلي جدة، وهنا المسؤولية تقع على عاتق المدرب، بضرورة زرع ثقافة الفوز والثقة داخل نفوس اللاعبين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.