Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

اهم المواقع الاثرية في العراق

الجزء الثاني

 

عاشت أمم وحضارات عدة في بلاد ما بين النهرين، كالسومريين والاشوريين والكلدان والبابليين، هذه الحضارات بادت لكن آثارها ما زالت باقية في العراق. ما تبقى من أثار هذه الحضارات في البوم الصور التالي.

                                                                            طيسفون

صورة من مدينة طيسفون والتي كانت عاصمة الدولة الساسانية والفرثية وتقع على ضفة نهر دجلة قرب مدينة المدائن وفيها مرقد الصحابي سلمان الفارسي ولذا سميت محليا بـ (سلمان باك) وتقع على مبعدة 30 كيلومترا جنوب بغداد. من أشهر معالمها قصر كسرى الذي بقي قوسه الشهير المعروف بطاق كسرى الظاهر في صورة تعود لسبعينات القرن الماضي.

 

                                                                         مملكة الحضر

صورة من مدينة طيسفون والتي كانت عاصمة الدولة الساسانية والفرثية وتقع على ضفة نهر دجلة قرب مدينة المدائن وفيها مرقد الصحابي سلمان الفارسي ولذا سميت محليا بـ (سلمان باك) وتقع على مبعدة 30 كيلومترا جنوب بغداد. من أشهر معالمها قصر كسرى الذي بقي قوسه الشهير المعروف بطاق كسرى الظاهر في صورة تعود لسبعينات القرن الماضي.

 

                                                              قرية سومرية قديمة

تنقيبات في قرية اكتشفت حديثا تعود للحضارة السومرية جنوب العراق وعمرها أكثر من 4700 سنة. الحضارة السومرية هي من أولى الحضارات التي عرفت الكتابة وانتشرت بها المدن ذات الطابع الحديث.

                                                     أجاثا كريسيتي  في مدينة نمرود

الكاتبة الانكليزية الشهيرة اغاثا كريسيتي مع زوجها عالم الآثار ماكس مالون في سنة 1957 قرب أثار مدينة نمرود (كالح) الآشورية والتي تقع نحو 30 كلم جنوب الموصل وكانت عاصمة الدولة الآشورية في القرن التاسع قبل الميلاد.

                                                                               معبد لنانا

وهو معبد اله القمر (لنانا) عند السومريين والذين كانوا يسمون المعبد بـ (الزقورة). بنى الزقورة الملك السومري أورنمو سنة 2100 قبل الميلاد من الآجر الطيني وكانت مكسوة بالقرميد الأحمر.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.