من حاول تسميم الرئيس الأميركي؟

المراقب العراقي/ متابعة
أفادت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية، بأن أجهزة إنفاذ القانون اعترضت مؤخرا طردا يحتوي على مادة سامة تم إرساله إلى الرئيس دونالد ترامب.
ونقلت الشبكة عن موظفين في أجهزة الأمن تأكيدهما أن الحادث وقع في وقت سابق من الأسبوع الماضي، مضيفين أن الطرد كان يحتوي على مادة الريسين شديدة السمية وتم تثبيت ذلك باختبارين.
وأكدت “سي إن إن”، أن الخدمة السرية (المعنية بضمان أمن رئيس البلاد وعائلته والمسؤولين في البيت الأبيض) ومكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) أطلقا تحقيقا في الموضوع.
من جانبها، كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن السلطات تعرفت على هوية من يقف خلف محاولة تسميم ترامب، في وقت سابق من هذا الأسبوع.
وذكرت أن الحزمة عبارة عن ظرف بريدي يعتقد أنه جرى إرساله من كندا، مضيفة “المسؤولون تعرفوا على هوية المرأة صاحبة الحزمة”.
وتابعت الصحيفة أنه “تم اعتراض الظرف في مركز بريد حكومي، قبل وصوله إلى البيت الأبيض”.
وكشف مسؤول أمني أنه لم يتم إلى حدود الساعة العثور على أي صلة بين الرسالة وأي منظمة إرهابية دولية.
ومادة الريسين هي مركب شديد السمية يتم استخراجه من حبوب الخروع، التي تم استخدامها من قبل في عدد من العمليات الإرهابية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.