إيران تعد أي تعرض أميركي لسفنها “قرصنة” وتتوعّد بالرد

المراقب العراقي/ متابعة
أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن بلاده ستعتبر أي تعرض لسفنها من قبل الولايات المتحدة “قرصنة”، مهددا الجانب الأمريكي بالرد.
وقال ظريف، في حديث تلفزيوني: “سنعتبر أي تعرض أمريكي للسفن الإيرانية، وفقا للقرار 1929، قرصنة بحرية تتحمل واشنطن كافة تداعياتها”.
وشدد ظريف على أن أي تعرض للسفن الإيرانية تلبية للضغوط الأمريكية “لن يبقى من دون رد”.
وتعليقا على سعي الإدارة الأمريكية إلى إعادة فرض العقوبات الدولية على إيران، قال ظريف إن الولايات المتحدة تدرك أنه لا يمكن استئناف عمل القرارات الدولية ضد بلاده والتي ألغيت بموجب الاتفاق النووي.
وتابع: “أمريكا تدرك أنه لن يحدث أي شيء في 20 سبتمبر (أيلول) ولذلك تهدد بمعاقبة كل من يبيع السلاح لإيران، موضحا: “بعد رفع حظر التسلح سنتمكن من تصدير السلاح، وسيمكننا تأمين ما نحتاج إليه من معدات عسكرية من روسيا والصين”.
واعتبر أن المساعي الأمريكية لإعادة العقوبات الدولية على إيران مجرد دعاية لا أثر لها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.