المركز العراقي يحتفي بصاحب ” لائحة شعر رقم ١ “

المراقب العراقي/ القسم الثقافي…
اعاد المركز العراقي للثقافة والأداب جلساته الادبية والاحتفائية بالشعراء والكتاب التي اختفت بالكامل بسبب جائحة كورونا ،حيث ضيف الشاعر علي عيدان عبدالله في جلسة حوارية حضرها عدد من الأدباء والنقاد على قاعة نازك الملائكة في الكرادة وبحضور أعضاء المركز وثلة من قامات الأدب والشعر والنقد في العراق.
وقد شهد الجلسة التي أدارها الشاعر جابر محمد جابر وحضرتها(المراقب العراقي) العديد من النقاشات التي تناولت اصدارات الشاعر علي عيدان عبدالله على امتداد 46 عاما حيث ان الاصدار الاول لائحة شعر رقم ١ كان في العام 1974 .
مدير الجلسة استهل الجلسة بالقول:اليوم الشعر يحتفي بشاعر أنتج سبعة عشر أيقونة من الجمال بدأها عام ١٩٧٤ ب لائحة شعر رقم ١ عن دار العودة في بيروت وكان عام ٢٠٢٠ اصدر كتابان شعريان هما (أطياف إنكيدو) ٠٠ وبأنتظار (طائر الكاغان) ٠٠ ثم قرأ الشاعر بعض من نصوصه القصيرة التي نالت استحسان الحضور بعد ذلك قرأ مدير الجلسة رسالة الشاعر والناقد (ريسان الخزعلي) التي حملت عنوان ٠٠(شاعر الضوء يحتمي بظله) وقد جاء في بعض منها:
الشاعر علي عيدان عبدالله من رواد قصيدة النثر في العراق لكن عزوفه عن الظهور الإعلامي والشهرة ٠٠جعلاه شاعر الضوء المحتمي بظله ٠٠ وتلك ميزة الذين ليسوا كسواهم ٠٠٠٠٠
بعد ذلك تحدث الناقد محمد شنيشل الذي يشتغل على مشروع كتاب عن تجربة الشاعر علي عيدان عبدالله .
ثم قرأ الأديب د حيدر عبد المحسن ورقته النقدية وشهادته عن تجربة الشاعر منذ بدايتها في مطلع السبعينيات وتواصل إنتاجه الشعري حتى يومنا هذا
بعد ذلك توالت الشهادات والمداخلات من قبل الحضور وقد أسهم فيها د سعد التميمي والدكتور عباس الجبوري ثم تحدث رئيس المركز العراقي للثقافة والآداب رجب الشيخ ثم مداخلات للدكتور محمد ونان والشاعر قاسم محمد مجيد والدكتور علي لعيبي والشاعر رياض جواد كشكول وبعد ذلك تداخل الشاعر امين جياد ليعقبه عدد من الحضور الذين اثرو النقاش حول قيمة كتابات الشاعر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.