جيش الاحتلال يجري مناورة تحاكي تصعيداً على قطاع غزة

المراقب العراقي/ متابعة
أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الصهيوني، الأحد، أن الجيش بدأ تمريناً عسكرياً لتحسين حالة الجهوزية والاستعداد فيما تسمى القيادة الجنوبية العسكرية لسيناريوهات التصعيد في قطاع غزة.
ونقلت وكالة “فلسطين اليوم” عن بيان للمتحدث باسم جيش الاحتلال جاء فيه: إنه تم التخطيط للتمرين بشكل مسبق في إطار خطة التدريبات السنوية للعام 2020 حيث سيستغرق حتى يوم الأربعاء.
ولفت إلى أنه في إطار التمرين يبدأ اليوم امتحان رئيس الأركان لفحص الجاهزية، وذلك بشكل مفاجئ بهدف فحص جاهزية فرقة غزة لأعمال دفاعية متعددة الأبعاد وللتعامل مع سيناريوهات متنوعة.
وأشار المتحدث باسم جيش العدو أنه نظرًا لخضوع رئيس الأركان للحجر الصحي سيشرف من خلال أنظمة الاتصالات العسكرية اللازمة عن بعد على تنفيذ الامتحان، بينما سيديره في الميدان نائب رئيس الأركان.
وذكر البيان أن ما تسمى بفرقة غزة ستتعامل خلال التمرين مع سيناريوهات مفاجئة بالتعاون مع الأذرع العسكرية المختلفة والأجهزة الأمنية المتنوعة.
كما ستشهد المنطقة تحركات ناشطة للمركبات العسكرية والقطع الجوية.
وكان جيش الاحتلال قد شن الليلة الماضية عدة غارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة استهدفت مواقع للمقاومة الفلسطينية، فيما دوت صافرات الإنذار في المستوطنات، حيث ذكرت مصادر عبرية أن صاروخا أطلق من غزة سقط في مستوطنة عسقلان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.