إيران تنفي استشهاد عسكريين لها خلال العدوان الصهيوني الأخير على سوريا

المراقب العراقي/ متابعة
نفى المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة، الاحد، استشهاد جنود او افراد من قوات الحرس الثوري خلال العدوان الصهيوني الاخير على سوريا، مؤكدا بان تواجد ايران في سوريا استشاري الطابع ومن يخل بهذا التواجد سيتلقى ردا صاعقا.
وقال خطيب زادة في مؤتمره الصحفي الاسبوعي عبر الفيديو كونفرانس، ان “كيان الاحتلال الصهيوني يعلم بان عهد “اضرب واهرب” قد ولى منذ امد بعيد ولهذا السبب یتحرك بحذر الا ان نزعته العدوانية لا علاج لها وان السبيل الوحيد هو المقاومة الشاملة في جميع الجبهات التي يعمل على زعزعة الامن فيها”.
وأضاف خطيب زادة، ان “تواجد ايران في سوريا استشاري الطابع ولو عمل احد على الاخلال بهذا التواجد فسيتلقى ردا صاعقا”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.