المالية النيابية: البنوك غير الرصينة وعدم الاستقرار الأمني وراء اكتناز الأموال في المنازل

رأى عضو اللجنة المالية النيابية النائب جمال كوجر، ان البنوك الغير رصينة وعدم الاستقرار الأمني وراء اكتناز الناس لأموالهم في المنازل.
وقال كوجر ؛ ان “هناك اموال مكتنزة لدى الناس وبالتالي فانه عندما يكون الوضع مقلقا فان أصحاب هذه الاموال ليس لديهم الجرأة للعمل في الاستثمار الداخلي”، مشيرا إلى انها “إما أن تستثمر خارجيا او تبقى مكتنزة”.
وتابع أن “مصارفنا ليست رصينة بالشكل المطلوب، اضافة الى الاجواء الامنية المرتبكة التي تكون طاردة للاستثمارات ورؤوس الأموال، تجعل أغلب الناس يحتفظون بأموالهم اما في المنازل أو في بطاقة الماستر كارد وعدم استخدامها”.
واضاف ان “الحكومة تستطيع أن تمنح اطمئنان وثقة للمواطن وتخلق فرص عمل آمنة وخلق بيئة أمنية مستقرة لجعل المواطن يخرج هذه الأموال المكتنزة واستثمارها بالشكل الذي يحرك العملية الاقتصادية”.
ويعاني العراق من ازمة مالية خانقة منذ عدة أشهر بسبب انهيار أسعار النفط الخام وتداعيات فيروس كورونا وما تسبب به من آثار اقتصادية على معظم بلدان العالم.
وحسب البنك المركزي العراقي فان هناك نسبة كبيرة من الأموال المكتنزة في المنازل وعدم استثمارها، مبيناً أن 77% من العملة العراقية المتداولة في السوق هي مكتنزة في بيوت المواطنين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.