Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الموانئ: العام الحالي سيشهد اكمال مشروعين ضمن ميناء الفاو

 

كشفت الشركة العامة لموانئ العراق ، عن ان العام الحالي سيشهد اكمال مشروعين ضمن ميناء الفاو سبق ان تم العمل بهما خلال العام 2019، وبينما تعمل على توسيع وصيانة 14 رصيفا في ميناء خور الزبير مع تطوير ام قصر الجنوبي، تعتزم فتح اكاديمية متخصصة بعمليات النقل البحري.

وقال مدير عام الشركة فرحان محيسن الفرطوسي ، ان “هناك مشاريع ستراتيجية كبيرة وصلت نسبة انجازها الى مايقارب 95 بالمئة منها اكمال البنى التحتية لثلاثة ارصفة متخصصة بالحاويات في ميناء ام قصر الشمالي، ومشروع ميناء الفاو الذي بدأ باعماله في العام 2019 بمشروعين احدهما بناء الكتل الكونكريتية الخاصة بنفق قناة خور الزبير الذي ينتهي في شهر تشرين الاول من العام الحالي 2021، والاخر هو مشروع انجاز طريق ميناء الفاو الذي يبلغ طوله 14 كيلومترا البالغة كلفته 70 مليون دولار وينتهي مع نهاية العام الحالي أيضا”، مبينا ان “هذين المشروعين لا علاقة لهما بالعقد مع الشركة الكورية”.

وأضاف الفرطوسي، أن “ميناء ام قصر الجنوبي يشهد ايضا حركة عمرانية واسعة شملت اغلب المرافق المينائية من تحسين أعماق الى 12 مترا في أدنى الجزر بجهود استثنائية من قبل قسم الحفر البحري وتأهيل ارصفة وساحات خزن البضائع والحاويات واكساء الطرق وانشاء 5 خزانات للمشتقات النفطية ونصب رافعتين جديدتين عملاقتين على رصيف 5، حيث ستشهد الموانئ خلال المدة القليلة المقبلة تطورا ملحوظا في عملها الأساس في الارساء والاقلاع والشحن والتفريغ للسفن، وتظهر بحلة جديدة وجميلة”.

ولفت الفرطوسي الى “اجراء عمليات توسعة بعد تحويل ميناء خور الزبير الى ميناء نفطي، شملت بناء خزانات اضافية لغرض زيادة الطاقة التصديرية للمشتقات النفطية، مع الاعتماد على نظام التشغيل المشترك اي التعاقد مع شركات متخصصة بصيانة وتوسيع الارصفة البالغ عددها 14 رصيفا”، مشيرا الى “وجود احد الارصفة قيد الانشاء بتمويل من القرض الياباني، فضلا عن وجود محطات باعداد كبيرة بالمياه الاقليمية تضم خزانات كبيرة جدا، وهي عبارة عن بواخركبيرة يتم تفريغها الى بواخر صغيرة وبعدها تضخ النفط الى البواخر الاكبر وهي ( الاكسبورتر) كمرحلة أخيرة”.

وتابع ان “هناك اتفاقيات شاملة مع الاكاديمية العربية للعلوم والتكنلوجيا التابعة للمنظمة البحرية الدولية (IOM)، حيث سيتم العمل مع المنظمة على تحويل الطلبة من المعهد الخاص بالموانئ الى اكاديمية متخصصة بعمليات النقل البحري ورفدهم بشهادات متخصصة خلال الايام القليلة المقبلة”.

واوضح ان “الشركة اعدت خطة مستقبلية تتضمن اقامة دورات في مجال الاتصالات والرصد البحري لملاكاتها من اجل تطوير قدراتهم من خلال محطة لاسلكي البصرة وبدالة الموانئ المركزية لانها تعد من الاقسام المهمة في تنظيم عمليات الملاحة البحرية في الموانئ”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.