Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الانتخابات وحزب حسوني الوسخ ..

بقلم .. منهل عبد الأمير المرشدي ..
لم يعد خافيا على أحد أن الانتخابات التشريعية العراقية لا تُجرى في الموعد الذي حدده مصطفى الكاظمي في حزيران القادم كما لا يوجد ما يضمن إجراءها في الموعد الذي اقترحته المفوضية (المستقلة) للانتخابات في تشرين الأول القادم . السبب الأول في هذا الأمر يعود إلى الحقيقة المؤلمة للواقع السياسي العراقي وما نشهده من فوضى وانفلات وما يطفو على السطح من عودة حيتان الفساد والفاسدين إلى الواجهة دون خوف أو حياء جنبا إلى جنب مع مسميات جديدة وأحزاب تجمع بين حسوني الوسخ والجريذي وأشباه الباحثين عن وطن وأفواج منع الدوام وأرباب الحرق والخراب ومستوطني الطوابق الوردية في الليالي الحمراء للمطعم التركي وأبطال خفايا ساحة الحبوبي وأنصار التمويل الإماراتي للتكتك الصيني . المشكلة في كل هذا وما يدعونا للخوف من القادم والتشاؤم مما سيحصل هو تزايد أصوات الناعقين والمطبلين والراقصين والمصفقين لأصنام الفساد وكبار الحرامية والمأجورين والمنافقين رغم أننا نعرف وهم يعرفون والعالم كله يعرف من هؤلاء الذين يطبلون لهم وما هي حقيقتهم وكم سرقوا وإذا عادوا كم سوف يسرقوا وكم نهبوا وإذا عادوا كم سوف ينهبوا وكم كذبوا وإذا عادوا كم سوف يكذبوا . المشكلة الأكبر أن هؤلاء الهمج الرعاع الذين ينعقون مع كل ناعق لا ينفع بهم نصح ولا يسمعون كلاما ولا يبصرون الحقيقة ولا يقبلون الحق . إنهم فعلا أشبه ما يكونوا فيما سمعت من حكايات جدتي المرحومة والتي كانت الحيوانات في حكاياتها تتحدث وتحكي حيث قالت لنا يوما إن الذئب هجم على أغنام قرية وقت الليل حيث كان الناس نائمين ، فهرعت الكلاب الموجودة في القرية وراء الذئب فركض هاربا منها وبقيت الكلاب تركض خلفه مسافة طويلة دون توقف حتى تعبت وتوقفت ورجعت إلى القرية إلا أن كلبا واحدا بقي يطارد الذئب إلى أن تعب الذئب فتوقف والتفت إليه وسأله . هل أنت كلب صاحب الأغنام ؟ أجابه : لا …ثم سأله الذئب هل أنت كلب شيخ القرية ؟؟ قال له : لا .هل أنت كلب ابن الشيخ ؟ قال لا .غضب الذئب وقال له تكاد تُجَنِّنِّي أريد أن أفهم أنت كلب مَنْ ؟؟ قال له . أنا كلب الحائك . فسأله الذئب وكم يملك صاحبك من الأغنام ؟ قال ولا رأسا ولا حتى (صخلة) . فعاد ليسأله الذئب بتعجب .. عندما يذبحون الغنّامة هل يعطونك قطعة لحم أو عظمة ؟ قال الكلب لا يعطونني إنهم يعطون لكلابهم فقط . جثم عليه الذئب وهو يقول له (صارلك ساعة تركض وراي والحايج حتى صخلة ماعنده وكلشي ما محصل منهم إنت صدك كلب ابن كلب) .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.