Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

نزيف الدماء رسالة للعملاء .

بقلمي .. منهل عبد الأمير المرشدي …
لم يتوقف الجهاد العروبي عن حصاد أرواح العراقيين منذ سقوط صنم البعث المقبور حتى يومنا هذا . تعددت أشكال الموت وألوانه وأسماؤه من القاعدة إلى دولة العراق والشام إلى داعش لكن المصدر الفكري والأيديولوجي والعقائدي كان واحدا ولم يزل . ما حصل من تفجير إرهابي مزدوج في ساحة الطيران في بغداد من حيث الزمان والمكان والاختيار يدل على ذات المصدر . الفكر الوهابي الداعشي المدعوم من بعض حواضنه في المحافظات الغربية ومناطق محددة داخل العاصمة بغداد ومحيطها وأزلام البعث الصدامي والمدد التحريضي من فتاوي علماء الفتنة والنفاق في مملكة آل سعود الشقيقة والمملكة الأردنية الشقيقة ودولة الأمارات الشقيقة وبقية الأشقاء من قرقوزات الأعراب مع مستحدثات مرحلة بايدن . لست أنا من قالها بل هو تصريح رسمي من الدكتور حيدر العبادي رئيس الوزراء حينها أشار فيه إلى 5000 انتحاري سعودي فجروا أنفسهم في شوارع بغداد . نحن نخشى ما نخشاه وأكثر ما نخشى أن تعود مسرحية الدم العراقي النازف في الشوارع والساحات مع غياب قيادة عراقية قوية وواعية وحازمة . نحن نخشى أن تعود الخلافات السياسية العراقية بين أقطاب السعودية وتوابع قطر وتركيا وعملاء الإمارات مع ساسة الشيعة التائهين الخجولين المترددين الخائفين على اللحمة الوطنية الغارقين في أمواج التصالح والتحاصص والشراكة والتنازل والتساهل والتماطل و(طمطملي وأطمطملك) ويعود فقراء مدينة الصدر والشعلة وكل مدن الفقر والمظلومية والخيبة والبؤس يدفعون ثمن بقاء الفاسدين في المنطقة الخضراء يتمتعون بأموال السحت الحرام من دمائهم وأرواحهم عسى أن تقر عيون السادة القوّاد وأصحاب الزعامة والقيادة و(علي وياك علي) . الموقف المخزي لصمت البعض من أشباه السياسيين إزاء التفجير الإرهابي في ساحة الطيران لا يختلف عَمَّنْ نطق فنفث سمّا وسوءا وخباثة . ما لفت انتباهي من قنوات الحضن العربي الأغبر وكلها غبراء ترهَقُها قَتَرَة ما تناولته قناة الحدث السعودية في تغطيتها للتفجير حيث اتفق ضيوفها العراقيون (العباقرة) من عَمَّان والقاهرة وطرابلس على أن (( كل الدلائل تشير إلى وقوف إيران وراء الانفجار والدليل على ذلك هو علاقة إيران القوية بالقاعدة وداعش بشهادة وزير خارجية ترامب المهزوم بومبيو !!) . بقي أن نقول إن ملامح الانهيار والحريق الكبير بانت وطفت فيا أيها الفاشلون الفاسدون المأجورون المتربعون في الرئاسات وحيثما كنتم في الحكومة والبرلمان تنحّوا واتركوا لهذا الشعب المظلوم فرصة الحياة .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.