Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

“صقور” أوباما يغزون إدارة بايدن استعداداً لـ”انتعاش الإرهاب”

المراقب العراقي/ متابعة..

أكد تقرير لموقع روسيا اليوم، الاربعاء، انه ليس من قبيل المصادفة ان تعود هجمات داعش الارهابية في العراق وسوريا بينما تتولى حكومة بايدن اعادة بناء السلطة في واشنطن، ذلك إن إدارة بايدن هي ارتداد إلى عهد أوباما – كلينتون للعولمة.

وذكر التقرير أن ”من احتفلوا بانتصار بايدن على ترامب بشروا بعهد جديد مما يسمى بالحرب على الارها، فقد اجاز اليسار الامريكي بشكل فعال موجة جديدة من حملات الهيمنة العسكرية متعددة الأطياف للمحافظين الجدد والتي ستكون مدمرة لسوريا والمنطقة ما لم يتم إيقافها قبل أن تبدأ”.

وواصل أن ”الموجة الأخيرة من عمليات داعش تم تحديدها في توقيت مناسب، فعلى سبيل المثال لا الحصر، إذا كان الهدف هو تسهيل زيادة العدوان على سوريا ومضاعفة الوجود العسكري الأمريكي في العراق المجاور، فعلينا ألا ننسى أن الولايات المتحدة متورطة كما يُزعم في دعم المجموعة الإرهابية، ويجب دائمًا النظر إلى عمليات داعش في خطوة وثيقة مع السياسة الخارجية الأمريكية المفترسة في المنطقة”.

واشار الى أن ”عودة صقور ادارة اوباما السابقة ربما يعني اعادة برنامج (تمبر سيكامور) لتسليح وتمويل الجماعات المسلحة المتبقية داخل سوريا. والأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن البرنامج ينادي بمزيد من اللامركزية في سوريا، والتي قد تُترجم على أنها إحياء لخطط التقسيم والتصعيد في سوريا، حيث انه وفي ظل ادارة بايدن من المحتمل أن نشهد زيادة في الوجود العسكري للتحالف الأمريكي، لا سيما في شمال شرق البلاد”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.