Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

اليوم.. التاريخ يقف الى جانب ريال مدريد بمواجهة الفرق الإيطالية

يتوجه فريق ريال مدريد إلى إيطاليا لمواجهة أتالانتا في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، اليوم الأربعاء ، ويحظى الفريق الإسباني بأفضلية على الفرق الإيطالية في الآونة الأخيرة في المسابقات الأوروبية.

وفاز الفريق الأبيض في 10 من الـ11 مباراة الأخيرة في دوري الأبطال، وخسر مباراة واحدة فقط بنتيجة (3-1) في إياب ربع النهائي أمام يوفنتوس.

ولم تمنع هذه الهزيمة ريال مدريد من الوصول إلى النهائي موسم (2018-2017) في كارديف، نظرا لتفوق الريال في مباراة الذهاب بثلاثية نظيفة.

في الواقع، فاز الملكي في آخر 5 مباريات، ولم يخسر في إيطاليا منذ 5 آذار 2015، حيث خسر أمام يوفنتوس في ذهاب نصف النهائي بهدف لهدفين.

وتعادل الريال في مباراة الإياب في سانتياجو برنابيو بهدف لمثله ليخرج حامل اللقب من البطولة، وكان ذلك آخر إقصاء للملكي على يد فريق إيطالي.

وسيكون لقاء اليوم أول مواجهة بين ريال مدريد وأتالانتا، الذي أقصي فالنسيا بالفعل العام الماضي، وسيحاول الفرنسي زين الدين زيدان، الحفاظ على تفوق فريقه على الفرق الإيطالية.

يذكر أن الملكي خاض 76 مباراة (في المسابقات الرسمية) مع فرق إيطالية، حقق 39 فوزا و11 تعادل و26 خسارة، وسجل 122 هدفا وسكنت شباكه 93.

وحرصت إدارة ريال مدريد على توجيه رسالة طمأنة إلى المدرب الفرنسي زين الدين زيدان قبل مواجهة أتالانتا، غدًا الأربعاء، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويخوض ريال مدريد مباراة أتالانتا بدون كل من: سيرجيو راموس، وداني كارفاخال، وإيدير ميليتاو، ومارسيلو، وألفارو أودريوزولا، وفيدي فالفيردي، ورودريجو، وإيدين هازارد، وكريم بنزيما.

ووفقًا لبرنامج “الشيرنجيتو” الإسباني، فإن إدارة ريال مدريد أبلغت زيدان أنه سيستمر مع الفريق هذا الموسم مهما سيحدث على مستوى النتائج.

وكانت بعض التقارير، منذ عدة أسابيع، زعمت أن إدارة ريال مدريد تدرس الإطاحة بزيدان عقب خسارة لقبي السوبر الإسباني وكأس ملك إسبانيا، بالإضافة إلى تأخره في المنافسة على لقب الليجا.

ونجح الميرنجي مؤخرًا في تقليص الفرق مع أتلتيكو في صدارة الدوري الإسباني إلى 3 نقاط فقط، لكن الروخيبلانكوس لديه مباراة مؤجلة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.