Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الحشد الشعبي جزء من القوات الأمنية العراقية أم لا

بقلم/ مهدي المولى…

 

 نعم هذا السؤال  يطرح على رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة  مصطفى الكاظمي وعليه  ان يجيب عليه بشكل واضح بدون خوف ولا مجاملة  فهل الحشد الشعبي من ضمن القوات الأمنية أم  جهة خارجة  على الحكومة

فما  يعلمه ويعرفه العراقيون  علم اليقين ان الحشد الشعبي  قوة رسمية جزء  رئيسي وأساسي  من القوات المسلحة العراقية وتابعة وخاضعة لرئيس الوزراء وتعليماته  كما لعب الحشد الشعبي دورا كبير   في إعادة الثقة في نفوس عناصر  القوات الأمنية المسلحة وزرع التفاؤل  فيها من خلال التفافه حولها  بعد ان تسلح بالفتوى الربانية فتوى المرجعية الدينية الرشيدة مرجعية الإمام السيستاني وتمكن من تطهير وتنظيف الأرض والعرض والمقدسات من اخطر هجمة وحشية  بدوية كانت تستهدف تدمير العراق وذبح العراقيين

لهذا نطلب من السيد رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة ان يقول لنا هل الحشد الشعبي  المقدس من ضمن القوات المسلحة التي أنت مسئول عنها  ورئيسها  أم لا

فإذا قلت ان الحشد الشعبي  ليس من ضمن القوات المسلحة و إنك غير مسئول عنه عليك ان توضح  للشعب   من هو الحشد الشعبي وما هي مهمته  ولمن  تابع وما هي الجهة التي يعمل لأجلها والعمل لطردها من العراق  بل القضاء عليها بقوة السلاح وحتى لو طلبت المساعدة  من  آل سعود  من آل نهيان من دواعش الإرهاب ودواعش السياسة عبيد وجحوش صدام اليس كذلك وهذا واجبك ومهمتك وإلا فأنت مقصر في مهمتك وخائن لواجبك

أما اذا قلت  إن الحشد الشعبي جزء من القوات الأمنية المسلحة وأنه تابع  لك وخاضع  لأوامرك   ويتحرك وينفذ   تعليماتك وخطتك في حماية العراق والعراقيين والتصدي لأعداء العراق من  آل سعود وكلابهم الوهابية القاعدة داعش  في خارج العراق ومن دواعش السياسة عبيد وجحوش صدام في داخل العراق   والله لولا الحشد الشعبي وتضحياته الكبيرة  لذبحت شباب العراق وسبيت واغتصبت  نساء العراق ولما بقي عراق ولا عراقيين ولفجرت وهدمت كل مراقد أهل البيت ولنفذت وصية  معاوية التي تقول  ( لا يستقر أمر العراق إلا  إذا ذبحتم 9 من كل 10 من العراقيين وما يتبقى منهم اجعلوهم عبيد وجواري لكم )  وهذه حقيقة واضحة وملموسة  لا يمكن تجاهلها    وهذه الحقيقة معروفة أكثر لدى السيد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي  لأنه قبل اختياره رئيسا للحكومة كان  مديرا ومسئولا  للمخابرات العراقية ومن الطبيعي  من كان على رئيس المخابرات يملك معلومات دقيقة وعميقة عن كل ما حدث  في العراق وما يحدث وحتى ما سيحدث  اليس كذلك

 من هذا عليك أي على السيد الكاظمي  ان يعتبر أي تجاوز على الحشد الشعبي   من قبل أي جهة سواء كانت  داخل العراق او كانت في خارج العراق  هو إساءة لك وللحكومة وللقوات المسلحة وللشعب العراقي  ولقيمه  ولمقدساته سواء كلاما او فعلا مثل اتهام الحشد الشعبي  بالعمالة لدولة أجنبية او القيام بقصف قواعده العسكرية وفي داخل الأراضي العراقية  ولم تكتف بذلك   بل أدعت انها قامت بقصف مليشيات تابعة لإيران في داخل الأراضي السورية   والحقيقة إنها قصفت  قوات عراقية داخل الأرض العراقية وعلى الحدود العراقية مكلفة بمهمة  منع الكلاب الوهابية الداعشية من  الدخول الى العراق  للقيام بعمليات تدمير للعراق وذبح العراقيين,كما تمادت الحكومة الأمريكية في كذبها وأهانتها  للحكومة العراقية عندما قالت ان ضربتها الجوية   لمقرات الحشد الشعبي بالتعاون  مع الحكومة العراقية .

المؤلم والمؤسف ان الحكومة اتخذت موقف الصمت لا  أدري هل خائفة من الشعب العراقي أم من الحكومة الأمريكية ولا شك ان الشعب لا يريد من الحكومة  ان ترد على القصف الأمريكي بقصف عراقي فذلك أمر غير قادرة عليه  لكن عليها ان توضح الحقائق الواقع تبين الحدث  للعالم للشعب العراقي .

ان الحشد الشعبي جزء من القوات الأمنية وليس قوة تابعة لدولة أجنبية وإن القصف الأمريكي  كان داخل الأرض  العراقية وليس داخل الأرض السورية ,وان الحكومة العراقية لا علم لها  بالقصف الأمريكي وما  أدعته الحكومة الأمريكية بأن القصف الأمريكي جاء بعلم ومساعدة الحكومة العراقية فذلك كذب وافتراء .

 

وعليها ان تدين العدوان الأمريكي كما دانت الكثير من الحكومات الحرة هذا العدوان الوحشي الغريب جاء القصف الأمريكي  قبل أقل من ساعة من تصريح الناطق الرسمي لوزارة الدفاع  ( لا نتهم أحد وليس هناك أي دليل على من هاجم القاعدة الأمريكية في اربيل او المنطقة الخضراء)  وبعد  ان قامت القوات الأمريكية  للقوات الأمنية العراقية داخل الحدود العراقية صرح نفس الناطق الرسمي  لوزارة الدفاع قائلا ( اليوم قامت قواتنا بقصف  مواقع  لمليشيات  إيرانية  داخل الأراضي السورية  ردا على قصف    القاعدة الأمريكية  في أربيل والمنطقة الخضراء

 ماذا يعني هذا التخبط الأعمى   هل بدأت دولارات آل سعود  تعمي عقول  الإدارة الأمريكية الجديدة كما فعلت  بعقل ترامب  المعروف ان ترامب كان مغرم بضرع آل سعود فهل  انتقلت عدوى هذا المرض الى جو بايدن.

 العراقيون لا يهمهم موقف  أي رئيس أمريكي او غير أمريكي الذي يهمهم  موقف رئيس الحكومة العراقية, فعلى رئيس الحكومة العراقية السيد مصطفى الكاظمي   ان  يحدد موقفه ويوضحه ,لا مع الحشد الشعبي يرتدي زي الحشد الشعبي  ومع أعدائهم يرتدي زيهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.