Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الأمريكان يهيمنون على حقل عكاز وحكومة الكاظمي تغض النظر

الضغوط تُجبِرُ شركة كورية على إيقاف استثماره

المراقب العراقي/ مشتاق الحسناوي…
ما زالت واشنطن تسعى لتطبيق السيناريو السوري الخاص بسرقة النفط وبشكل علني في العراق، لكن هذه المرة حراكها تحول للسيطرة على منابع الغاز في الانبار حيث قاعدتها الرئيسية في عين الاسد التي تقع بالقرب من حقل عكاز، إذ يعمل الامريكان بجد الى الاستحواذ على حقول النفط القريبة من قواعدهم العسكرية واستخراجه لصالحهم , ومن أجل هذه المهمة استقدمت أمريكا خبراء في مجال استخراج النفط والغاز لقاعدتها العسكرية في الانبار والتي تمتد مساحتها لمسافات طويلة جدا.
وتم اختيار تلك الاراضي بموجب دراسات أعدها خبراء أمريكان في مجال النفط والغاز من أجل الحفر بطرق مائلة للوصول الى مكامن الغاز العراقي والمعادن الاخرى في المناطق الغربية من البلاد.
مصدر مسؤول كشف ، عن تخلي الشركات الكورية عن مهام تشغيل حقل عكاز الغازي غرب الانبار تحت ضغط أمريكي.
وقال المصدر إن “مجموعة شركة كوكاز الكورية التي اُسندت اليها قبل عام 2014 مهام تشغيل حقل عكاز الغازي بقضاء القائم انسحبت من عملها”، مشيرا الى أن ذلك جاء “تحت ضغط أمريكي “.
وأضاف، أن “عددا من الشركات الامريكية ستتولى مهام تشغيل حقل عكاز الغازي الذي يعد من أهم حقول الغاز في العالم ويضاهي في عمليات الانتاج حقول غاز قطر وأيران وبعض من دول الخليج”.
وفي هذا الشأن يؤكد المختص بالشأن الاقتصادي جاسم الطائي , أن الإصرار الامريكي على البقاء طويل الأمد في قاعدة عين الاسد لم يأتِ من فراغ وإنما بموجب دراسات أعدها خبراء أمريكان بوجود أكبر حقل للغاز في العراق ( عكاز) بالقرب من قاعدة عين الاسد واستغلت أمريكا ضعف الحكومات العراقية لتتمدد بالأراضي القريبة للقاعدة ليكون الحقل ضمن قاعدتها .
وقال الطائي في اتصال مع ( المراقب العراقي): إن الضغوط الامريكية على الشركات التي اُحيل اليها عقد استثمار حقل عكاز الغازي جاءت لأجل تخليها عن تطوير الحقل , وقد نجحت أمريكا بمسعاها بطرد الشركة الكورية المسؤولة عن الحقل حتى يتاح لها استغلال الحقل من داخل قاعدتها العسكرية , وكل ذلك بعلم الحكومة الحالية , فالامريكان هدفهم من البقاء سرقة ثروات العراقيين كما فعلوا في سوريا وأمام أنظار العالم ليثبتوا بأنهم دولة استعمارية هدفها السرقة وليس الدفاع عن حلفائها في المنطقة.
وفي تصريحات سابقة, كشف رئيس مجلس إنقاذ الانبار حميد الهايس ، عن مخطط أمريكي يهدف للاستيلاء على حقل عكاز الغازي الواقع في قضاء القائم غربي المحافظة من خلال بناء القواعد الأمريكية بالقرب منه، فيما بين أن بناء القاعدتين الأمريكيتين في ناحية الرمانة والمالحة غربي الانبار لم يحصل بعلم الحكومة المحلية.
من جهته أكد المختص بالشأن الاقتصادي عبد الحسين الشمري، أن الاطماع الامريكية بحقل عكاز الغازي ليست وليدة اليوم بل هي خطط اُعدت في تسعينيات القرن الماضي لسرقة غاز العراق , واليوم أمريكا أعدت العدة لسرقة غاز عكاز من خلال اختيار مكان قاعدتها على اراضي قريبة جدا من حقل الغاز , وهي ترفض أية شركة استثمارية تقوم باستثمار غاز عكاز , وما حدث مع الشركة الكورية أكبر دليل على أطماع الامريكان .
وقال الشمري في اتصال مع ( المراقب العراقي): إن ضعف الحكومات العراقية وراء تزايد أطماع الاحتلال الامريكي , فهو يسعى لإعادة سيناريو سوريا في العراق , ولولا قوة الحشد الشعبي لتمكنت من ذلك”.
وأوضح أن الامريكان يسعون لتفكيك الحشد، فالموقف الامريكي في احتلال قواته للعراق وسوريا ورفضه الخروج منها والتحجج بالتهديدات لحلفائه في الخليج هو أكذوبة من أجل سرقة ثروات البلدين , لذلك على الحكومة والبرلمان تفعيل قرار طرد قواتهم من العراق لأجل المحافظة على الثروات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.