Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

عقدة كردستان ترجئ تمرير الموازنة وقادة الكتل يجتمعون لحسم الملف

خيار "التوافق" يقتل آمال المواطنين

المراقب العراقي/ أحمد محمد…
بذريعة استمرار الخلافات حولها وكالعادة بسبب “مشكلة حصة إقليم كردستان” يتراجع مجلس النواب من جديد عن حسم ملف قانون الموازنة الاتحادية لسنة 2021، فبعد وعود قطعتها هيأة رئاسة البرلمان بتحديد جلسة اليوم الخميس لطرحها للتصويت.
وأكد نائبان في البرلمان، أن عملية تمرير الموازنة من مجلس النواب، تحتاج الى المزيد من الوقت، ويصعب التكهن به، فيما أشارت نائبة مستقلة أن اتفاقات قادة الكتل لوحدهم كفيلة بحسم الملف الذي بات يشكل العقدة الاكبر للفصل التشريعي الحالي.
ورأت أوساط سياسية أن تعطيل التصويت على الموازنة بسبب حصة إقليم كردستان هو إضرار بالخدمة المقدمة الى المواطن، في وقت أعربت فيه كتل نيابية عن تحفظها على مطالب التحالف الكردستاني بمنحهم أربعة ترليونات دينار عراقي لدفع المستحقات للشركات النفطية العاملة.
و أكد نواب أن هنالك تهريبا كبيرا للنفط العراقي من قبل الاقليم الى خارج الحدود مشيرين إلى وجود مقترح بمناقلة 2% من ميزانية وزارة الدفاع الى تنمية الأقاليم لكون الوزارة بحاجة ماسة الى التسليح بالمعدات الثقيلة مثل المدافع والدبابات بسبب مواجهة العراق للكثير من التحديات الأمنية.
وفي الوقت ذاته كشف عضو اللجنة المالية النيابية جمال إسماعيل كوجر، عن عرض المادة المتعلقة في الموازنة لاجتماع مرتقب لقادة الكتل للبت فيها.
ومن جهته، أكد النائب عن تحالف الفتح فاضل جابر الفتلاوي، أن “جلسة البرلمان لهذا اليوم الخميس، سوف لن تشهد أي مناقشة أو تمرير لقانون الموازنة”.
وقال الفتلاوي، في تصريح لـ “المراقب العراقي” إن “الخلافات مازالت مستمرة بين الكتل السياسية حول القانون، خصوصا إزاء الفقرات المتعلقة بحصة إقليم كردستان، وكذلك البنود الخاصة بالمخصصات اللازمة للموظفين العقود وكذلك كيفية ضمان حصة للمواطنين الفقراء وذوي الدخل المحدود”.
وأضاف الفتلاوي، أن “هذه الخلافات تحتاج الى اجتماعات مكثفة بين الكتل السياسية وكذلك اللجنة المالية البرلمانية بغية حسمها”.
وأشار الى أن “من الصعب تحديد موعد معين سواء قريب أم بعيد يكون فيه التصويت على الموازنة”.
أما النائبة المستقلة ندى شاكر جودت، فقد اتفقت مع حديث النائب السابق، لكنها رأت أنه “ربما يتم إدراجها على جدول أعمال جلسة اليوم الخميس، لكن من دون التمرير او إخضاعها الى التصويت”.
وقالت جودت، في تصريح لـ “المراقب العراقي” إن “التصويت على الموازنة أمر معقد ويحتاج الى اتفاق بين الاوساط السياسية”، لافتة الى أن “الامر يخضع لتوافقات قادة الكتل السياسية أكثر من النواب!”.
وأشارت الى أن “تأخر إقرار الموازنة لا يصب بمصلحة الشعب العراقي، الذي يعاني من الوباء والجوع والبطالة ونقص الاموال”.
واختتمت حديثها بالقول إن “التصويت على الموازنة بالشكل الذي يُرضي الجميع يحتاج الى وقت أطول”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.