روحاني يبدي استعداد إيران للتعاون إزاء تسوية أزمات المنطقة

المراقب العراقي/ متابعة..
أكد الرئيس الايراني حسن روحاني، الاحد، أن ايران الطرف الوحيد الذي دفع ثمن الحفاظ على الاتفاق النووي ولا يمكن استمرار هذا الوضع بل يتعين على جميع الأطراف المعنية بالاتفاق الالتزام بتنفيذ قرار 2231 لمجلس الامن الدولي.
وأعرب روحاني خلال لقائه وزير الخارجية الايرلندي “سايمون كاووني” في طهران، استعداد طهران للتعاون مع المنظمات الدولية لتسوية الازمات في المنطقة، مؤكدا أن امثل السبيل لمعالجة المشاكل وبالتعاون مع اوروبا هو اجراء محادثات على اساس الاحترام المتبادل بعيدا عن لغة التهديد أو ممارسة الضغوط.
ولفت الى فشل امريكا في سياسة فرض الحظر اللامشروع وممارسة الضغوط القصوى على الشعب الايراني واعتراف المسؤولين الاميركيين الجدد بهذا الفشل، مبينا أن تفعيل خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) باعتبارها اتفاقية دولية متعددة الاطراف مرهون برفع الحظر من قبل اميركا وقيام كافة الاطراف المعنية بالاتفاق النووي بتنفيذ التزاماتها تجاه الاتفاق بشكل كامل.
وانتقد عدم مبادرة اوروبا بتنفيذ تعهداتها حيال الاتفاق النووي واضاف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية التزمت بتعهداتها حيال الاتفاق وحافظت عليه وانها الطرف الوحيد الذي دفع ثمن ذلك إلا ان هذا الوضع لا يمكن ان يستمر على الشكل الحالي بل يجب تنفيذ قرار 2231 من مجلس الامن من قبل كافة الاطراف المعنية بالاتفاق من اجل احياء الاتفاق والحفاظ عليه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.