Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

إسلام وكلام ومسلمون ..

بقلم .. منهل عبد الأمير المرشدي ..
الإرهاب والفساد والإجرام صفات ومسميات لأفعال وفاعلين مع اختلاف الرأي والرؤية والتشخيص وفقا لرأي المتحدث . فبينما يتفق العالم بما فيه العقلاء والمجانين والأسوياء والمخابيل على أن ما تقوم به عصابات بني صهيون والجيش الإسرائيلي من قتل وتهجير وتدمير للشعب الفلسطيني هو إرهاب دولة منظم ومشرعن ومدعوم وأن قادة الكيان الإسرائيلي وجيشه هم إرهابيون بامتياز إلا أن بوصلة الرأي المقلوب والعقل المثقوب تغيرت وتقلبت وتحولت ليكون الإرهابي هو كل من يقاوم هذا الإرهاب أو يرفضه أو يتحداه . فإيران إرهاب وحزب الله إرهاب والحشد الشعبي إرهاب وأنصار الله في اليمن إرهاب وكل من يرفع شعار الضد لإرهاب الصهاينة في البحرين أو فنزويلا أو تنزانيا هو إرهابي بامتياز . من الطريف العجيب والغريب في القضية أن مشايخ الأعراب وعبيد سلاطين الجور تجاوزوا حدود الله وقلبوا الموازين وأشاعوا وروجوا وبلّغوا على أن إسرائيل صديق مضمون واليهود أحبة مخلصون أما العدو الأول والأخطر فهو إيران ومعها المحور الشيعي ( المقاوم) حيثما كان أو يكون . حتى أنهم بدأوا بتغيير المناهج الدراسية وترتيب الآيات القرآنية والأحاديث النبوية بما يخدم فلسفة ابن زايد وابن سلمان والسيسي وبقية جبناء العربان . في رسالة وصلتني من أحد الإخوة اللبنانيين من الطائفة المسيحية الكريمة ارتكب جريمة قتل في حادثة مشاكسة في السعودية وحكم عليه بالإعدام بقطع رأسه بالسيف . وحين جاء موعد تنفيذ الحكم من قبل اللجنة الشرعية (الوهابية) سألوه أن يطلب آخر طلب قبل إعدامه فقال إنه يريد أن يموت وهو على دين الإسلام . تفاجأ السعوديون واضطروا للموافقة على الطلب واعتبروه جزءًا من بشارة ابن تيمية في الوعود الغيبية فوافقوا على طلبه كي لا يخالفوا الشرع . لكنهم وجدوا أنفسهم في مشكلة وهي أنه غير مختون والمسلم يجب أن يكون كذلك ولتطبيق الشرع فقد تم تطهيره ثم أعطوه مهلة عشرة أيام إلى أن يلتئم الجرح لكي يستطيع أن يتوضأ ويصلي ركعتي الشكر على نعمة الإسلام قبل تنفيذ حكم الإعدام . بعد انتهاء المدة المحددة جاءوا لينفذوا الإعدام فسألوه إن كان لديه طلب أخير فقال لهم أتمنى أن أصوم رمضان قبل موتي . وبعد التشاور مع القاضي قرر تأجيل تنفيذ الإعدام إلى ما بعد رمضان . وبعد انتهاء شهر رمضان منحوه فرصة قضاء عيد الفطر وبعد انتهاء العيد أتوا لتنفيذ حكم الإعدام فطلب منهم أن يرفعوا طلبه للقاضي ليسمح له بتأدية فريضة الحج فوافق القاضي وأجّل الإعدام لما بعد الحج . وقبل أسبوع من تنفيذ القصاص هدى الله خصومه أولياء الدم وتنازلوا عن طلب الإعدام واكتفوا بالدية الشرعية . خرج من السجن وأثناء وضوئه وهو يمسح برأسه قال الحمد لله الذي أنقذك برأس غيرك .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.