هجوم الخبرة يقود التشكيلة المثالية للجولة السادسة والعشرين

اختتمت منافسات الجولة 26 من الدوري العراقي الممتاز والتي اختفت خلالها المفاجآت، رغم المتغيرات في لائحة الترتيب، في ظل تقارب رصيد الفرق من حيث النقاط.
ويبقى العنوان الأبرز في الجولة عودة فريق الطلبة لوضعه الطبيعي، بتحقيق انتصار ثانٍ على التوالي، أبعده عن مناطق الهبوط.
حارس واثق
علي كاظم هادي: حارس مرمى نفط الوسط استعاد بريقه وقدم مستوى رائعا في مواجهة النفط، بعد أن تألق في الحفاظ على شباكه، بإبعاده لأكثر من فرصة خطرة، ليكون سببا رئيسيا بفوز فريقه.
دفاع صلب
كرار محمد: قلب دفاع الميناء وبرج المراقبة الذي تمكن من درء الخطر عن مرمى فريقه بمتابعته لجميع الكرات التي اقتربت من منطقة الجزاء في مواجهة الصناعات والتي فاز من خلالها الميناء.
علاء مهاوي: مدافع يمين الشرطة واحد من أبرز لاعبي الفريق في مواجهة السماوة التي شهدت مهرجانا من الأهداف، وكان لمهاوي دور بارز في صناعة عدد منها.
محمد كريم: مدافع يسار الطلبة الذي نجح في إتقان دورين بذات الكفاءة بين توازن بالدفاع ودعم هجمات الطلبة على مرمى الديوانية وامتاز بحيويته طوال المباراة.
وسط فعال
ستار ياسين: لاعب وسط أمانة بغداد المتألق، حيث تكفل بحسم لقاء الكهرباء عندما سجل هدفا سريعا كان كافيا لتحقيق الفوز.
محمد رضا: لاعب وسط الزوراء المتحرك الذي أجهد لاعبي نفط البصرة وشغل أجزاء الملعب وكذلك تكفل بإنهاء المباراة ضد نفط البصرة بإحرازه الهدف الثاني.
أكرم رحيم: لاعب وسط نفط ميسان الذي يتحمل المسؤولية الأكبر في منتصف الملعب ويتمركز دائما بالمكان المناسب، وتكفل بتسجيل الهدف الذي أسقط الكرخ في ملعبه.
علي حصني: جناح يمين الشرطة الذي صال وجال في مواجهة السماوة ولم يكتف بذلك، بل أنه سجل الهدف الثاني وصنع لزملائه عددا من الفرص المحققة.
همام طارق: جناح يسار القوة الجوية الذي أرهق دفاعات القاسم بشكل كبير إثر حيويته الدائمة داخل الملعب وتوج مجهوده الفردي بتسجيل الهدف الثاني بتسديدة من خارج الجزاء.
هجوم مخضرم
حمادي أحمد: نجح مهاجم القوة الجوية المخضرم حمادي أحمد في قيادة فريقه لتحقيق 3 نقاط مهمة بعد افتتاحه النتيجة وهز شباك فريق القاسم.
علاء عبد الزهرة: قائد فريق الزوراء وصاحب الخبرة الكبيرة، كان مصدر قلق لدفاعات نفط البصرة وواصل مهمته في التسجيل برأسية جميلة ليفتتح النتيجة ويؤكد خطورته في داخل الصندوق.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.