Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

التاريخ يقف الى جانب أياكس واليونايتد بربع نهائي الدوري الأوروبي

تمتاز نسخة الموسم الجاري من الدوري الأوروبي بوجود 4 فرق ذات باع طويل على الساحات الأوروبية، وفرق أخرى صاعدة، تتنافس فيما بينها من أجل بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي وتجاوز دور ربع النهائي اليوم الخميس.

ويصطدم أياكس وآرسنال ومانشستر يونايتد وروما، بكل من فياريال ودينامو زغرب وسلافيا براج وغرناطة، والأخير يظهر للمرة الأولى في المنافسات الأوروبية ويعد الحصان الأسود في نسخة العام الجاري من يوروبا ليج.

وتمثل كرة القدم الإنجليزية والإسبانية نصف الفرق الثمانية، بواقع ممثلين لكل دوري، وإضافة إلى اليونايتد وآرسنال من إنجلترا، وغرناطة وفياريال من إسبانيا، تظهر كرة القدم الهولندية بأياكس، ويدافع روما عن الكرة الإيطالية، بينما يمثل دينامو زغرب الكرة الكرواتية، وسبارتا براج الكرة التشيكية.

ومن بين هؤلاء جميعا، سبق لفريقين فقط رفع الكأس؛ أياكس في 1992، ومانشستر يونايتد في 2017، كما وصل آرسنال إلى النهائي في مناسبتين، وكذلك روما مرة وحيدة، لكنهما فشلا في انتزاع اللقب.

ويخوض الفريق الأندلسي تحديا قويا خاصة وأنه يصطدم بالمانيو المدجج بالأسماء اللامعة تحت إمرة أولي جونار سولسكاير والذي بلغ هذه المرحلة على حساب ريال سوسييداد وميلان.

ورغم أن هذه هي أول مشاركة للفريق الأندلسي، لكن غرناطة نجح في بلوغ ربع النهائي مقصيا نابولي في طريقه، في المقابل يتسلح الفريق الإنجليزي بالتاريخ والألقاب التي تضم دوري الأبطال 3 مرات والدوري الأوروبي في 2017.

ويمني فياريال نفسه بحجز بطاقة التأهل إلى نصف النهائي رغم أنه سيخوض مواجهة غير مضمونة مع دينامو زغرب الذي فاجأ توتنهام وأخرجه من البطولة، إلا أن أبناء المدرب أوناي إيمري يبدو أنهم عازمين على مواصلة السعي نحو اللقب، خاصة وأن منافسه الكرواتي لم يسبق أن تخطى ثمن النهائي.

بينما تنطوي مواجهة أياكس وروما على لقاء بين فريقين عريقين كانت لهما صولات وجولات، ويحاولان الآن إحياء أسطورتيهما من جديد حيث سبق للفريق الهولندي التتويج بدوري الأبطال 4 مرات، وتعد هذه المواجهة هي الأكثر توازنا في ربع النهائي.

من ناحيته يعمل آسنال على تأكيد وضعيته كمرشح للفوز والتأهل على حساب سلافيا براج، وسيحاول كسر عقدة النهائي الذي وصله له في 2000 و2019 قبل أن يخسر اللقب، بينما يعد براج أحد مفاجآت هذا الدور أيضا بعد أن أخرج ليستر في دور الـ16 ثم رينجرز، وسبق أن وصل لنصف النهائي مرة واحدة في 1996.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.