Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

“كيف تنجح في الهجرة غير القانونية” سخرية صادمة

المراقب العراقي / متابعة…

“كيف تنجح في الهجرة غير القانونية”… عنوان صادم يحمله الكتاب الساخر لرسّام الكاريكاتير الجزائري سليم زروقي، لكن في تقدير المؤلف “ما يصدم أكثر هي مرارة الواقع”.

وانتقد زروقي بشدة في أعمال سابقة الأفكار المسبقة للمجتمعات المغاربية، وكذلك “العرب” في مؤلف بعنوان “100 % بلاد، كيف يمكن التخلص منا من أجل عالم أفضل”.

وفي كتابه المصوّر الثاني الصادر نهاية آذار في فرنسا، تطرق سليم زروقي البالغ 43 عاما بأسلوبه الساخر واللاذع موضوع الهجرة غير القانونية، مستلهما من أحداث واقعية.

ويقول “يُخيّل لبعض الناس أني نسجت قصصا قاسية، لكن المزج بين حس الفكاهة والحكايات الحقيقية يجعل الأمور بهذه الصورة القاتمة”.ولمساعدة القرّاء على التمييز بين الواقع والرسوم الكاريكاتورية التي ينجزها، أضاف زروقي في نهاية الكتاب رمز استجابة سريعة يحيلهم إلى المقالات الصحافية والشهادات التي اعتمد عليها في أعماله.

ويحبس زروقي دمعته لدى استذكاره شهادات أدلت بها مهاجرات خلال مقابلات إذاعية، ولا يفهم غياب رد الفعل تجاه الفظائع المرتكبة في ليبيا.

ويقول الرسام “إنها مأساة آخذة في الاتساع، لكن كما يحصل مع كورونا، بات الأمر اعتياديا وأصبحت الوفيات أرقاما. يجب حصول صدمة”.

منذ حادثة مقتل الطفل السوري آلان كردي الذي أثار العثور على جثته عند شواطئ تركيا في العام 2015 صدمة في العالم بأسره، لقي أكثر من 20 ألف شخص حتفهم خلال عبور المتوسط وفقا لاحصاءات الأمم المتحدة. كما أن يعيش آلاف آخرون في جحيم الأوضاع في ليبيا.

في منطقة “كل عائلة لديها أخ أو عمّ أو جار هاجر من دياره بصورة غير قانونية”، يرى زروقي أن “مهمته” تقضي التطرق إلى أوجه هذه الرحلات اللاإنسانية إلى أوروبا.

ويظهر غلاف الكتاب عبثية الخيارات المعتمدة من الأوروبيين، إذ يصوّر مهاجرا يغرق بسبب عدم امتلاكه المال اللازم لشراء عوامات نجاة يموّلها الاتحاد الأوروبي.

ويرى الرسام الجزائري أن “أوروبيين كثيرين لا يصدقون أن السياسات المعتمدة من بلدانهم تفضي الى آلام كبيرة”، في ظل مآس كثيرة تطاول هؤلاء المهاجرين، من حالات خطف وتعذيب وقتل.

ويرسم زروقي في كتابه ما يشبه قادة أوروبيين يزورون سجنا في ليبيا “يجدون أنفسهم فاعلين بشكل مباشر في ما قاموا ببنائه”.

كما ينتقد الفنان بشدة ما يعتبره نفاقا من الدول المغاربية في هذه الأزمة، من خلال رسم يظهر حكومة تنظم عمليات هجرة غير قانونية لملء خزينتها بالموارد المالية.ويضيف “المهاجرون هم ثمرة السياسة الوطنية وتعطل الدولة والفساد”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.