Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

عراقيون لا يبالون بكورونا في زحمة التسوق لرمضان

عجّ سوق “الشورجة” الشعبي الشهير وسط العاصمة العراقية بغداد بالراغبين في شراء مستلزمات شهر رمضان المبارك.

ورغم استمرار جائحة فايروس كورونا إلا أن الاستعداد لاستقبال رمضان في العراق يعد من العادات الموغلة في القدم، إذ تتجه العائلات العراقية للتبضع في أماكن معتادة بينها سوق “الشورجة” قُبيل حلول الشهر الفضيل.

وفي ظل الإقبال الكثيف على السوق رصد إهمال واضح لتدابير الوقاية من الوباء، إذ حرصت قلة قليلة من الناس على ارتداء الكمامات الواقية من الفايروس، رغم أن السلطات تفرض غرامة مالية بحق من لا يرتديها.

و”الشورجة” سوق تراثية وشعبية ويقبل عليها أغلب البغداديين للتبضع، خصوصا في أيام رمضان والمناسبات والأعياد، حيث تكثر الشموع والتوابل بأنواعها ومستلزمات الأعراس والأفراح كافة.

ويعد هذا السوق الأقدم في بغداد حيث يعود تاريخه إلى العصر العباسي، كما أنه يعتبر الأضيق إذ لا يتعدى عرض شارعه الرئيسي أربعة أمتار، ما يضطر زوار “الشورجة” إلى إفساح المجال لمرور الحمالين.

ويزداد في هذه الأيام الإقبال بصورة خاصة على متاجر بيع النشرات الضوئية ومواد الزينة والفوانيس التي تحمل عبارات رمضان والترحيب به، إضافة إلى المواد الغذائية لإعداد الأكلات والمشروبات الخاصة برمضان.

ويحل شهر الصيام هذا العام في ظل ارتفاع في الأسعار بالأسواق العراقية جراء خفض قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، فضلا عن تداعيات كورونا.

وتزايدت وتيرة الإصابات بالفايروس في العراق خلال الأسابيع الأخيرة لتسجل أرقاما قياسية بمعدل يومي للإصابات يتجاوز 6 آلاف إصابة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.