مصر تفتح تحقيقا عاجلا في حادث منيا القمح

أعلن رئيس هيئة السكك الحديدية في مصر، أشرف رسلان، أنه جار فتح تحقيق عاجل لمعرفة الأسباب الكاملة، التي أدت لوقوع حادث قطار منيا القمح، أمس.
وأكد رسلان، في تصريحات لجريدة “الوطن” المصرية، أنه تم رفع العربات التي خرجت من القضبان، وعادت حركة القطارات على جميع خطوط الوجه البحري بشكل منتظم، مضيفًا أن جميع القطارات العاملة تخضع لصيانات دورية قبل انطلاق ساعات التشغيل.
وأضاف أن الهيئة تنفذ خطة شاملة لتطوير منظومة الجر من عربات وجرارات (قاطرات) لتقليل حوادث القطارات، مؤكدا أنه لا يمكن وقف السكة الحديد لحين انتهاء تطويرها وتحديثها، وأن قطارات السكة الحديد على جميع خطوطها على الوجهين القبلي والبحري، تقل يوميًا نحو مليون راكب.
وأوضح رئيس السكة الحديد، أن الهيئة تقوم بعمل مشروعات عملاقة لتقديم جميع الخدمات المميزة لجمهور الركاب المسافرين، وتم إدخال 110 جرارات (قاطرات) جديدة الخدمة، فضلًا عن تشغيل ما يقرب من 290 عربة قطار جديدة، وأن القطارات القديمة سيتم وقفها عن العمل مع آواخر 2021.
وأشار إلى أن الهيئة تنفذ مشروعات تحديث وتطوير منظوماتها الأساسية من خلال تحديث نظم “كهربة الإشارات، الاتصالات، ووحدة التحكم المركزي”، فضلا عن تجديد القضبان، وتحسين ورفع كفاءة المحطات، وتحديث المزلقانات وتحويلها للعمل إلكترونيًا، وإعادة تأهيل وصيانة وتشغيل الجرارات، وتحديث أسطول عربات القطارات القديمة بأخرى جديدة، وأن الهيئة تسعى إلى نقل مليوني راكب يوميًا مطلع منتصف يونيو 2024.
وكانت هيئة السكة الحديد، قد شكلت لجنة فنية من قياداتها، لبحث الأسباب الحقيقية وراء وقوع حادث قطار منيا القمح بمحافظة الشرقية، لتقديم التقرير الفني، للفريق المهندس كامل الوزير، وزير النقل، لاتخاذ جميع الإجراءات اللازمة، ووضع الخطط اللازمة لتقليل حوادث القطارات، للحفاظ على أرواح وسلامة الركاب المسافرين على جميع خطوط السكك الحديدية على الوجهين القبلي والبحري.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.