Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

ظافر العاني يمثل آل سعود أم يمثل العراق

بقلم/ مهدي المولى…

 

المعروف في كل العالم  إن  كل مسئول في الحكومة عندما   يحضر مؤتمر او لقاء  سياسي   في أي مجال  من مجالات الحياة  المختلفة في خارج دولته او حتى داخلها   إنه  يمثل دولته يمثل حكومته  يمثل الجهة الرسمية التي أرسلته   إلا المسئول في العراق فأنه  لا يمثل  الحكومة العراقية ولا العراق ولا الجهة  التي أرسلته  بل إنه يمثل الحكومات  الأجنبية التي  تدفع له أكثر  ومن الطبيعي إن هذه  الحكومات معادية للعراق والعراقيين وفي المقدمة  حكومات العوائل  المحتلة للخليج والجزيرة حكومة آل سعود وآل  نهيان وآل خليفة  حكومات معروفة   بمساهمتها في ذبح العراقيين  وتدمير العراق كما معروفة بانتهاكها  لأبسط  مبادئ حقوق الإنسان  حكومات لا تعترف بالإنسان ولا بحقوقه بل تتعامل معه كعبد رق  لا  حقوق له  لا رأي ولا حرية ولا عقل والويل له ان طالب  بأي حق فهو وماله وزوجته وأولاده ملك  للملك وعائلته  وله الحق بجلده واغتصاب زوجته بنته امه ماله والويل له إن قال للملك لأحد أفراد عائلته أف  فيتهم بالكفر والخروج على الملة والويل له ان قال والدي ابني زوجتي أفضل من  الملك من ابن الملك من زوجة الملك  فهذا  كفر  وخروج على الشريعة وجزائه السجن والذبح لأن الملك وأفراد عائلته وحاشيته فوق الجميع

لكن   أحد دواعش السياسية  ( عبيد وجحوش صدام )  ظافر العاني المعروف بعمالته  لأعداء العراق وخيانته  للعراق وللعراقيين الأحرار  أرسلته الحكومة العراقية  البرلمان العراقي ليمثل العراق ويمثل البرلمان العراقي في مؤتمر  البرلمان   العربي

فكل  ممثلي   البرلمانات  العربية الحكومات العربية  تكلمت   في صالح  حكومتها في صالح برلمانها في صالح شعبها  إلا ممثل الحكومة العراقية البرلمان العراقي  المتمثل بالوهابي الداعشي الصدامي ظافر العاني   فظهر أمام أعضاء   مؤتمر البرلمان العربي  بأنه يمثل دواعش السياسة أي عبيد وجحوش صدام  مدافعا عن الإرهاب الوهابي  القاعدة داعش  داعيا  البرلمان العربي الوقوف مع كلاب آل سعود   الذين سماهم المفقودين والمغيبين  رغم علمه أنه يعرف أين هم الآن  وماذا يفعلون   إنهم  الآن أما مختفون بانتظار ساعة الصفر  للتحرك السريع والمفاجئ  لغزوة ثانية  لذبح العراقيين  وفي المقدمة الشيعة وتدمير العراق  او يقاتلون في سوريا ليبيا  نجيريا  اليمن في دول أخرى او قتلوا على يد قواتنا الأمنية الباسلة وحشدنا المقدس كما بدأ يذرف دموع التماسيح على قتلة العراقيين في السجون العراقية الذين عددهم أكثر من 25 ألفا أكثر من 5 آلاف منهم داعشي سعودي  و مثلهم آماراتي  وأكثر من هؤلاء شيشاني وبا كستاني وأردني وأفغاني وتونسي وجزائري وحتى من دول اوربية  وأمريكية ومن دول أخرى كل هؤلاء جمعتهم العوائل المحتلة للجزيرة والخليج آل سعود وآل نهيان  ومولتهم ودربتهم  وسلحتهم وأرسلتهم للعراق لذبح الشيعة وأسر واغتصاب نسائهم والدخول الى الجنة فباب الجنة في العراق لا يفتح إلا بذبح  عشرة من الشيعة وأسر واغتصاب عشر شيعيات وتهديم  مراقد آل الرسول محمد  هذه حقيقة يعرفها ظافر العاني وكل دواعش السياسة ( عبيد وجحوش صدام ) هذه هي أمنية آل سعود وآل نهيان وكلفوا دواعش السياسة في العراق ( جحوش ودواعش صدام )

المعروف جيدا أن ظافر العاني ممثل البرلمان العراقي الحكومة العراقية في مؤتمر البرلمان العربي  والمعروف إنه  يمثل وجهة نظر الحكومة  والبرلمان العراقي لكنه كان ممثلا لحكومات العوائل الفاسدة المحتلة للخليج والجزيرة ولكلابها الوهابية داعش والقاعدة وممثلا لدواعش السياسة ( جحوش وعبيد صدم ) وبشكل  علني وبدون خوف ولا خجل وبتحدي للشعب العراقي حيث أتهم  المنظمات الإنسانية المهتمة بحقوق الإنسان  بعدم المصداقية والخيانة كيف تتهم دول خليجية ويقصد بها العوائل المحتلة للخليج والجزيرة   آل سعود آل نهيان بعدم احترامها لحقوق الإنسان  وحريته في حين تغض الطرف عما يجري في العراق  من انتهاكات  لحقوق الإنسان وكتم للأفواه فهناك  أكثر من عشرة آلاف  وهابي أرسلتهم  مهلكة آل سعود الشقيقة  لمساعدة أخوانهم جحوش وعبيد صدام في العراق لتطبيق طقوس دينهم الوهابي   فالوهابي لا يدخل الجنة إلا اذا ذبح أكثر من عشرة  رجال من العراقيين وخاصة الشيعة  وأغتصب أكثر من عشر نساء عراقيات وخاصة من الشيعة     هل يجوز يا برلماني العرب  ان يسجن ويحكم عليه بالإعدام ويطلق عليه  إرهابي  لأنه طبق طقوس دينه هذا ما يجري في العراق  وبأمر وموافقة الحكومة العراقية والبرلمان العراقي.

  المعروف كما قلنا سابقا إن أي مسئول يحضر  مؤتمر رسمي   خارج العراق  يمثل الحكومة الجهة الرسمية  التي يمثلها وكلمته  التي يلقيها في ذلك المؤتمر  معدة مسبقا وبعلم وموافقة الحكومة الجهة الرسمية التي يمثلها

وظافر العاني يمثل البرلمان العراقي ومن الطبيعي   ان البرلمان اختاره  ومن الطبيعي  للبرلمان  وضع الكلمة التي سيلقيها في المؤتمر ووجهات النظر  التي سيطرحها والنقاط  التي يقرها  او يعترض عليها ويرفضها  وهذا أمر طبيعي لا خلاف عليه,آلا  في دولة الفوضى دولة كل من يده له  دولة الغمان دولة الجهلة والغمان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.