حزب سعودي معارض: الرياض قد تُعدم المزيد من العسكريين لرفضهم المشاركة بحرب اليمن

المراقب العراقي/ متابعة…
حذّر حزب التجمع الوطني السعودي المعارض من إعدامات جديدة لجنود سعوديين لرفضهم المشاركة في العدوان على اليمن.
جاء ذلك في بيان للحزب بعد إعلان السلطات السعودية مؤخرا إعدام ثلاثة جنود مقاتلين في اليمن بتهمة الخيانة العظمى.
وأشار الحزب إلى ما رافق الإعدام من حملات إعلامية رسمية وشبه رسمية مؤيدة للإعدام، مؤكدًا موقفه السابق بضرورة إنهاء هذه الحرب.
وشدد على أن حرب اليمن “لم تحقق إلّا الخسائر لكل الأطراف، وألحقت أضرارًا جسيمة ببلادنا وباليمن الشقيق، وراح ضحيّتها الكثير من الأبرياء من الطرفين”، لافتًا الى أن الحرب أوصلت اليمن إلى حال تصفه الأمم المتحدة بالأزمة الإنسانية الأكبر في العالم، بينما تعرّضت منشآت السعودية الحيوية للقصف، وقتل عدد من الجنود، وأصيبت أعداد كبيرة بإصابات بالغة.
وقال الحزب إنه “مع كل هذه الخسائر الجسيمة، وفي ظل استمرار هذه الحرب وأخطائها ومخاطرها، تفاجئنا السلطات السعودية بالإعلان عن إعدام الجنود الثلاثة”، موضحًا أن “تنفيذ الإعدام تمّ في غموض تام لملابسات القضية، وفي غياب تام لشروط المحاكمات العادلة وللمحكمة المختصة ولإجراءات التقاضي، ودون أدنى مستوى من الشفافية، وبعد ٦ سنوات منذ بدء الحرب”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.