Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

قصص قصيرة جدا

هامش

فاضل حمود

بعدما سئمت من وقوفه قبالتي دونما تغاريد، لم يبق أمامي سوى خيارين، أما أن أعيد ترتيب زهو ألوانه. أو أجعل من ممحاتي تحلق بجناحيه بعيداً.

2-سنين

فاطمة الخولاني

كانت تُراقب ذوبان شمعتها ، تهاوت قطرة اثر قطرة،أخرها كانت عنيده ، أودت بالروح والجسد،تمردت على المنطق ،أحرقتها شرارة التغيّر.

  • صراع

كاظم أحمد

تناحرا …بقي يراقب نزاعهما حتى مطلع الفجر؛أعاد ما سلبه من متحف الوقف، أغمض عينيه معلنا توبته.

 

4- عِناد

اكرم ياور رمضان

مرة تشاجرت القصة مع عقلي، وأرادت أن تدخل رأسي بقوة، تركتها وجئتُ إلى القصيدة، فتبعتني وأغلقت الطرق بوجهي، وسلبت مني كلماتي، فتقربت منها فغازلتها، أحبتني واحببتها، وهي الآن تجلس منتعشة داخل رأسي.

5- توارد

د. جعفر صادق الحسني

      شوقٌ غريبٌ يسوقهُ إلى مكانِ لقائهِما، يلفُهُ حَنينٌ يَحرِقُ دواخِلَهُ، على ذاتِ مقعدِ جمعهما لسنوات، جلس مطأطأ، يتلمسُ  مِندِيلاً اهدتهُ إياهُ … تَحَسسَ وجودَها… شمّ عِطرَها… رَفعَ رأسهُ…وَجَدَها أمامهُ تَحمِلُ رَضِيعَها، ووردةٍ احبها… قامَ  مُتَرنِحاً يملَؤهُ الذهولُ… عَجَزا عن الكلامِ… غَرَسَ وردَتَها بينَ جُروحهِ عائداً…دونَ  منديلٍ.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.