Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

النعمانية مدينة عريقة وموقعا سياحيا متميزا

يحظى قضاء النعمانية (40 كم) شمال غرب الكوت مركز محافظة واسط والذي تبلغ مساحته 1103 كم2، بخصوصية متميزة بحكم موقعه الجميل في الجانب الغربي لنهر دجلة، فضلا عن كونه حلقة الوصل بين المحافظات الجنوبية ومحافظات الفرات الاوسط عبر الطريق العام ( نعمانية ــ شوملي)، اذ تتألف الرقعة الجغرافية للقضاء من الناحية الوحيدة له وهي «ناحية الاحرار» التي تم اكتشاف النفط فيها عام 1979 وباشرت شركة صينية بموجب عقد مع وزارة النفط بالأعمال الخاصة باستثمار النفط في الآبار الموجودة بالناحية مطلع عام 2009.

ولعل الذي يميز القضاء عن غيره ايضا هي تلك اللحمة المترابطة والنسيج الاجتماعي المتماسك بين ابنائه الذين يؤلفون (89) الف نسمة، اضافة الى (320) اسرة مهجرة، اتخذت من قضاء النعمانية موطنا لها واندمجت مع سكانه

 الاصليين.

 قال رئيس المجلس المحلي السابق للقضاء محمد مانع القريشي «ان النعمانية مدينة عريقة، انشأها النعمان بن المنذر ملك العرب واتخذها مقرا له، فاتسعت رقعتها الجغرافية واستوطنتها اسر كثيرة، وقد تعرضت للكوارث والفيضانات التي سببها نهر البغيلة الذي لا يزال يقع قريبا من المدينة والتي سميت باسمه فيما بعد، حتى استبدل اسمها من البغيلة الى النعمانية عام 1930، وبعد ثورة 14 تموز رفعت درجتها الى قضاء، وكان ذلك تحديدا عام 1961، لكن المدينة رغم مرور تلك السنوات على تأسيسها ظلت مهملة وتعاني الكثير من الاهمال في العهد السابق، اذ لم يلتفت لها احد على الرغم من التوسع الافقي الذي شهدته، وكان المواطن في المدينة يلمس ذلك كثيرا، الا انه لا يمكنه فعل شيء»، مشيرا الى أن «المستقبل يمكن أن يكون كفيلا بخلق تحولات جذرية، تواكب سمات المرحلة الجديدة التي يشهدها العراق الجديد».

 واوضح أن «مدينة النعمانية يمكن أن تكون موقعا سياحيا متميزا، لوقوعها على نهر دجلة ووجود ضريح الشاعر العربي الكبير ابي الطيب المتنبي شمال المدينة ببضعة كيلومترات، والذي يحتضن المهرجان السنوي بمشاركة العشرات من الشعراء والادباء الذين يأتون من المحافظات الاخرى، اذ سبق وان شهد الضريح بعض اعمال الصيانة والتطوير التي قامت بها دائرة الآثار والتراث، فضلا عن وجود عدد كبير من البساتين المثمرة التي لها الاثر البالغ في اضفاء لمسة جمالية للمنطقة وتحسين الواقع البيئي فيها»، لافتا الى ان   «الواقع السياحي في المدينة سيكون متميزا نتيجة لاستقرار الواقع الامني الى حد كبير من خلال الدور الذي يقوم به رجال الشرطة ومساندة العشائر لهم، فالمدينة كما هو معروف عنها تمتاز بنسيج اجتماعي متماسك وفيها من العشائر العربية الاصيلة التي ترفض كل الاعمال والسلوكيات التي تتقاطع مع القانون والنظام، وقد سجل القضاء حالة متميزة على صعيد المحافظة في هذا الشأن».تاريخ النعمانيَّةمعالجة التجاوزات

مدير دائرة التسجيل العقاري في قضاء النعمانية الحقوقي حسين عبد المنعم الغنيماوي اشار الى بعض التجاوزات الحاصلة على عدد من الاراضي والساحات في المدينة، معتبرا اياها حالات مرفوضة يحاسب عليها القانون، رغم ان ازالة تلك التجاوزات هي من مهمة البلدية، مبينا ان دائرة التسجيل العقاري تقوم حاليا بتنظيم عقود البيع والشراء بالنسبة للعقارات السكنية والتجارية والزراعية، بينما تقوم ايضا بتسجيل وفرز القطع السكنية التي تقوم البلدية بتوزيعها الى جانب اصدار سندات التمليك للمواطنين، كما ان دائرة التسجيل العقاري قامت في وقت سابق بتثبيت مساحة اربعة دونمات لبناء السياج الذي يحيط بضريح الشاعر الكبير المتنبي من دون أن يؤثر ذلك في الاراضي الزراعية.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.