القوات الأميركية تهرب حبوباً ونفطاً مسروقاً من سوريا إلى شمال العراق

المراقب العراقي/ متابعة..
أفادت وكالة “سانا” بأن القوات الأمريكية “أخرجت رتل آليات عسكرية وشاحنات محمل بعضها بالحبوب المسروقة من الأراضي السورية إلى شمال العراق، عبر معبر الوليد غير الشرعي في ريف الحسكة”.
وكشفت “سانا” نقلا عن مصادر محلية أن “قوات الاحتلال الأمريكي تواصل عمليات سرقة الثروات السورية والمحاصيل الزراعية ضمن المناطق التي تحتلها في الجزيرة السورية حيث أخرجت 27 آلية عسكرية من سيارات همر ومدرعات وشاحنات وصهاريج محمل بعضها بالحبوب والنفط المسروق من حقول النفط السورية”.
ونقلت “سانا” عن مصادر محلية من ريف تل حميس قولها إن “رتلا مؤلفا من تسع آليات تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي وصل إلى منطقة الهول من بينها 4 ناقلات محملة بأربعة صواريخ كبيرة الحجم إضافة لعدد من المدرعات بأنواع مختلفة”.
وبحسب “سانا”، قامت القوات الأمريكية خلال الأشهر الماضية، بإدخال “آلاف الشاحنات المحملة بأسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية إلى الحسكة عبر المعابر غير الشرعية، لتعزيز وجودها اللاشرعي في منطقة الجزيرة السورية ولسرقة النفط والثروات الباطنية السورية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.