Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

اليوم.. منتخبنا الوطني يواجه كمبوديا للعودة لصدارة المجموعة الثالثة

يلتقي منتخبا العراق وكمبوديا، اليوم الإثنين على ملعب الشيخ علي بن محمد آل خليفة “ملعب المحرق”، ضمن منافسات المجموعة الثالثة بالتصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

ويطمح العراق بقيادة مدربه السلوفيني سريتشكو كاتانيتش، إلى تعزيز موقعه في الترتيب وتحقيق فوز يدفعه نحو الصدارة.

ومن جهته يأمل منتخب كمبوديا بقيادة مدربه الياباني كيسوكي هوندا، تسجيل أي نتيجة إيجابية خلال مواجهة منتخب قوي ومتمرس.

ويتسلح العراق بنخبة من نجومه الدوليين على غرار مهند علي وبشار رسن في حين يتسلح منتخب كمبوديا بنجومه المحليين بونهينج ريونج، كوتش سوكومفيتش وداني كوش.

وتبدو المواجهة غير متكافئة حيث تميل الكفة بوضوح لأسود الرافدين، على الرغم من الغيابات التي تحاصر العراق، والمتمثلة في إبراهيم بايش وعلي فائز بسبب إصابته بفيروس كورونا.

وتأمل الجماهير العراقية ألا يتأثر المنتخب ويتعثر أمام كبموديا وأن يستكمل ما بدأ به من أجل الوصول إلى الدور الثاني من الملحق الآسيوي.

الى ذلك قال رحيم حميد المدرب المساعد للمنتخب العراقي، أن إصابة المدافع علي فائز بفيروس كورونا، ترك أثره على نفسية الوفد العراقي بسبب تخوفهم من الاصابة كون الجميع قريب من اللاعب.

وأضاف حميد ان الوفد خضع لمسحة شاملة في البحرين والحمد لله زالت المخاوف بعد ان تبينت خلو الوفد جميعا من الاصابة.

وأشار إلى أن “كل فريق وحسب التوصيات الصحية، ووفق ما معمول به في البطولات الدولية فإن الوفد العراقي وباقي الوفود يخضعون في البحرين لمسحة قبل كل مباراة للتأكد من سلامة اللاعبين”، موضحا أن لاعبي المنتخب خضعوا لهذا الإجراء الاحترازي منذ الوصول وقبل اللقاء المرتقب أمام كمبوديا اليوم.

واوضح ان “فقداننا لخدمات علي فائز مؤثر جدا، كونه لاعب كبير ويمتلك مواصفات عالية في الدفاع وحتى في التسجيل من ركلات ثابتة.

واشار الى ان “كاتانيتش وضع البديل لعلي فائز من داخل الوفد دون اضافة، إذ سيحل المدافع ميثم جبار بديلا لعلي فائز”، مؤكدا ان “ميثم لاعب جيد ومتمكن ويجيد اللعب بهذه المنطقة المهمة”.

وكانت الفحوصات الاخيرة أثبتت إصابة علي فائز بفيروس كورونا مما استدعى دخوله العزل الصحي لحين تماثله للشفاء.

من جهته أبدى مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم، السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، تفاؤله بتحقيق المنتخب نتائج جيدة في التصفيات الآسيوية المزدوجة رغم الأزمات التي واجهت المنتخب خلال رحلة التحضير والسفر إلى البحرين لخوض مباريات المجموعة الثالثة.

وقالَ كاتانيتش، في المؤتمر الصحفي لمباراة كمبوديا: “بالنسبة لفريقنا فجميع الأمور جيدة، لعبنا بعض المباريات الودية، وقدمنا مستويات جيدة، ونحن جاهزون لمباراة اليوم ونعرف ماذا سنفعل”.

وأضافَ مدرب منتخبنا الوطني: “صحيح اننا لم نلعب مباراة رسمية منذ فترة طويلة، ولكنني واثق من الفريق، رغم أنني قلق من الوضع العام، فاللاعبون محجورون في الغرف، وأرضية ملعب المباراة مضحكة بالنسبة لي، ونأمل أن يعطينا هذا الوضع حافزا للفوز في المباريات”.

وختمَ كاتانيتش: “في بعض المباريات تعتقد أنك ستفوز بها، ولكنك قد تخسرها في الأخير، وبالنسبة لفريقي فهو مركز بنسبة 120 %”.

ويحتل المنتخب العراقي وصافة المجموعة الثالثة في التصفيات بـ11 نقطة من 5 مباريات، فيما تأتي كمبوديا في ذيل الترتيب بنقطة وحيدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.