Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الشعب والمسؤول والحمار ..

بقلم : منهل عبد الأمير المرشدي …
من المضحك المحزن والمألوف من الشواذ والغريب العجيب في عراق الغفلة والصدفة وآخر فرصة وأحدث صيحة وعراق ( الكلشي وكلاشي) أن نرى الشعب يتظاهر ماشيا ومهرولا وراكضا وزاحفا وصامتا وصارخا من أجل ضمان حقوق المسؤول فالشعب العراقي وحتى منذ زمن العهد المقبور مع اختلاف الفارق في الظرف والزمان والمكان يتظاهر ليل نهار وبعز الصيف وبرد الشتويه من أجل أن تكون الكهرباء مستقرة في بيوت المسؤولين وهو بلا كهرباء ومن أجل أن تكون أرصدة المسؤولين بالمليارات وهو يعيش على القح الزؤام ومن أجل أن يعيش في بيوت خاوية وعشوائيات الصفيح وحي التنك وللمسؤولين أصحاب الفخامة والسيادة والمعالي القصور والمنتجعات . للمسؤول كل شيء وللشعب لا شيء ولاهم يحزنون . ربما نقنع أو نقتنع أن الأمر طبيعي فيما يخص المسؤولين إذا طغوا وتجبروا وأعمتهم التخمة والنفس الفاجرة وأمدهم اللّهُمَّ في طغيانهم يعمهون فلا يسألون عن الشعب المسكين التعبان (الحامي) المضطرب الفقير ولا يصدقون معه الوعد ويعملون وفقا لنهجهم وأخلاقهم وحقيقتهم وفقا لقاعدة (طز بالشعب) . المشكلة في الشعب . لماذا حتى الشعب نسي نفسه واحتقر ذاته وتنازل عن حقوقه وخضع لطواغيته ورضي بالذل واستلذ الإهانة ونسي وتناسى نفسه وآلامه وفقره وبؤسه وصار كل هم وغمه هو الصنم المسؤول المعسول ولا شيء غير المسؤول . في حي سكني من أحياء بغداد الفقيرة جلس شيخان عجوزان على رصيف الشارع وهما يضحكان بصوت عالٍ جدا لفت انتباه الناس إليهما وتجمهروا حولهما فسألهما أحد الواقفين . خيرا لماذا تضحكان؟ فاستمر الرجلان بالضحك بصوت أعلى فأعاد عليهما رجل آخر نفس السؤال . لماذا تضحكان ؟ فقالا له اكتشفنا خطة لحل أزمة البلد وتحسين الاقتصاد وتحقيق السيادة . سألهما أحد الواقفين وما هي ؟ قالا له نحبس الشعب كله ونحبس معه (حمار) . استغرب الواقفون من جماهير الشعب وسألوهما (وليش تحبسون الحمار وياهم ..؟!! ) رجعا يضحكان بصوت أعلى من الأول .وقال الشيخ لصاحبه (شفت شلون مثل ما گلتلك ،مَحَّدْ راح يسأل عن الشعب .. المهم هو الحمار).

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.