نجاح الانتخابات يصدم الاستكبار.. طهران “تصفع” إرادات الخارج باقتراع حُرٍّ ونزيه

هل يستنسخ العراق تجربة "الجمهورية"؟

المراقب العراقي/ أحمد محمد…
النجاح الباهر الذي حققته الجمهورية الاسلامية الايرانية بإجراء انتخابات حرة ونزيهة، وإعلانها النتائج وعن الرئيس الجديد الفائز بها على الرغم من التحديات التي مرت بها سواء السياسية منها أو الاقتصادية، هو عامل يضع العراق وحكومته وكتله السياسة التي ستشارك في الاقتراع المقبل والمؤمل إجراؤه في تشرين الاول المقبل أمام تحديات جديدة ، سيما أن هناك عددا من المشتركات بين البلدين أبرزها الجانب الاقتصادي ومحاولات فرض الواقع السياسي عبر إشعال الشارع وهذا الحال مر به العراق وإيران سوية بسبب التدخلات الاميركية.
مراقبون للشأن السياسي وصفوا نجاح الانتخابات في طهران بأنه محفز مهم للحكومة والقوى السياسية في العراق بالسعي نحو إجراء انتخابات نزيهة مماثلة بموعدها المقرر وإعلان التحدي على الإرادات الرامية الى تأجيلها.
وأعلنت وكالة الانباء الإيرانية الرسمية “إرنا”، ظهر أمس السبت عن فوز إبراهيم رئيسي بالانتخابات الرئاسية الإيرانية بعد حصوله على 17 مليونا و800 الف صوت من خلال فرز 90 بالمئة من أصوات الناخبين .
وكانت الانتخابات قد انطلقت في الساعة السابعة صباح أمس الأول الجمعة 18 حزيران وتضمنت 4 عمليات انتخابية وهي الرئاسية الـ 13 والمجالس البلدية والقروية والتكميلية لمجلس خبراء القيادة والتكميلية لمجلس الشورى الاسلامي.
وتم إغلاق صناديق الاقتراع عند الساعة الثانية فجر أمس السبت بعد تمديد فترة التصويت ثلاث مرات بسبب الزحام وكثافة المشاركة الشعبية في الانتخابات.
الجدير بالذكر أن عدد الناخبين الذين شاركوا في الانتخابات بلغ 59 مليونا و 310 آلاف و 307 أشخاص من ضمنهم مليون و 392 الفا و 148 شخصا بلغوا السن القانونية (18 عاما) للإدلاء بأصواتهم للمرة الاولى.
وبلغ عدد صناديق الاقتراع للانتخابات الرئاسية 67 الفا وخارج البلاد 450 صندوقا وللمجالس الاسلامية البلدية والقروية 75 الفا.
وتنافس 4 مرشحين في الانتخابات الرئاسية وهم إبراهيم رئيسي وعبدالناصر همتي وأمير حسين قاضي زادة هاشمي ومحسن رضائي بعد انسحاب كل من سعيد جليلي وعلي رضا زاكاني ومحسن مهر علي زادة.
ومرت الجمهورية الاسلامية في سنة 2019 بمتغيرات سياسية واجتماعية أرادت إدارة واشنطن فرضها على الشارع الايراني كمحاولات لإثارة الفوضى الداخلية عن طريق الاحتجاجات المدعومة من الخارج، إلا أن حنكة نظام الحكم في طهران استطاعت كشف خيوط هذه المخططات واعتقال القائمين عليها وكشف الجهات الخارجية الداعمة لها، في وقت شهد فيه العراق احتجاجات وفوضى عارمة جراء ماتسمى بتظاهرات تشرين 2019 والتي طالبت بإقالة رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي، فضلا عن مظاهر الحرق والتخريب التي رافقتها والاعتداء على المؤسسات الحكومية والممتلكات العامة والخاصة.
فهل تحاول القوى السياسية والحكومة العراقية السير لاستثمار التجربة الايرانية والسعي قدما نحو الانتخابات المؤمل إجراؤها في تشرين الاول المقبل رغم وجود إرادات أجنبية تحاول إرجاءها الى إشعار آخر لإدخال البلد في فوضى سياسية.
بدوره، يؤكد أستاذ العلوم السياسية الدكتور أحمد الشمري، أن “عملية إجراء الانتخابات المبكرة في العراق بموعدها هي أمر يتطلب موقفا وطنيا وشجاعا من الحكومة والبرلمان في آن واحد، خصوصا إذا كان هذا الموقف نابعا من رفض لأشكال التدخل الخارجي والامريكي على وجه الخصوص والذي يرغب بتأجيل الانتخابات بين الحين والآخر”.
وقال الشمري، في تصريح لـ “المراقب العراقي” إن “الانتخابات الرئاسية ونجاحها في الجمهورية الاسلامية الايرانية انتصار للثورة الاسلامية الخالدة على إرادات الغرب وأمريكا على وجه الخصوص وعمليات التشكيك بنزاهتها”، مشيرا الى أن “نسبة المشاركة العالية في الانتخابات الايرانية هي صفعة قوية من قبل إيران وحكومتها والثورة الاسلامية بوجه الغرب والإرادات التكفيرية والامريكية والتي حاولت بث سمومها عبر نوافذها الاعلامية”.
وأشار الى أن “الحصار الامريكي الظالم لم يجد نفعا أمام الإرادة الايرانية سواء السياسية أو الشعبية، وهذا الامر هو مدعاة تحدٍّ وسير على النهج من قبل العراق حكومة وكتلا سياسية”.
ولفت الى أن “إجراء الانتخابات الايرانية هو رسالة محفزة الى القوى العراقية الراغبة بإجراء الانتخابات في موعدها المقرر بالسعي قدما وراء ذلك وتلافي محاولات التأجيل الخارجية عن طريق التعكز على الظروف الأمنية والاقتصادية”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

php shell hacklink php shell seo instagram takipçi satın al php shell hacklink anadolu casino süperbahis betboo betboo karşıyaka escort uluslararası evden eve taşımacılık uluslararası evden eve nakliyat sohbet okey oyna süperbahis izmit evden eve nakliyat viagra satın al viagra sipariş cialis eczane cialis 100 mg lifta 20 mg viagra fiyat antalya escort youtube abone satın al

php shell hacklink php shell seo instagram takipçi satın al php shell hacklink anadolu casino süperbahis betboo betboo karşıyaka escort uluslararası evden eve taşımacılık uluslararası evden eve nakliyat sohbet okey oyna süperbahis izmit evden eve nakliyat viagra satın al viagra sipariş cialis eczane cialis 100 mg lifta 20 mg viagra fiyat antalya escort youtube abone satın al