بضربة واحدة .. المقاومة العراقية تحوّل سلاحاً أميركياً متطوراً إلى رماد!

عين الأسد تضيق على الاحتلال

المراقب العراقي/ المحرر السياسي…
لم يعد القتال على الساحة العراقية تقليدياً، إذ يتواصل الكر والفر بين فصائل المقاومة الإسلامية من جهة، وقوات الاحتلال الأميركي من جهة أخرى، وفق أحدث الأساليب العسكرية المبتكرة، حسبما يرى خبراء في الشأن العسكري.
وتتواصل الهجمات المتكررة التي تنفذها المقاومة، على القواعد العسكرية التي “تحتلها” القوات الأميركية المتواجدة في العراق، وفق استراتيجية عسكرية ذات طابع تصاعدي، لم يُبق أمام الاحتلال سوى الفرار من الضربات الموجعة.
وفي هذا السياق تعرضت قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار لهجوم بصاروخين تم إطلاقهما أمس الأحد، واستقرا في محيط القاعدة ولم يسفرا عن أي إصابات.
وقد تم إغلاق منطقة البغدادي في الأنبار عقب الهجوم، فيما أكدت مصادر أمنية العثور على منصة إطلاق الصواريخ التي استهدفت القاعدة ضمن منطقة الشهداء.
وكانت القاعدة التي تستضيف قوات أمريكية وأخرى أجنبية قد تعرضت لهجوم في الرابع والعشرين من أيار الماضي، إذ تم إطلاق صاروخ عليها لم يسفر عن أي إصابات.
وقبلها بأسبوعين قال التحالف الدولي في العراق، إن قاعدة “عين الأسد” الجوية تعرضت لهجوم بطائرة مسيرة .
وأفادت مصادر عسكرية بأن الهجوم الذي استهدف الجناح الأميركي في قاعدة عين الأسد في السادس من حزيران الماضي، طال رادار منظومة “الباتريوت” في القاعدة ودمرها.
إلا أن خلية الإعلام الأمني التابعة لوزارة الدفاع العراقية كانت قد أعلنت في بيان لها أن “منظومة الدفاع الجوي في قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار تصدت لطائرتين مسيرتين وتمكنت من إسقاطهما”، في موقف يراه مراقبون بأنه محاولة للتغطية على خسائر الاحتلال.
وفي موازاة ذلك، أعلن المتحدث باسم التحالف الدولي في العراق مؤخراً، عن تعرض مركز الدعم الدبلوماسي في العاصمة بغداد لهجوم صاروخي.
وأضاف أن الصاروخ سقط قرب المركز، ولم يوقع إصابات أو يلحق أضراراً، مشيراً إلى أن التحقيق جارٍ لكشف ملابساته.
وتتعرّض القاعدة الأميركية في مطار بغداد وغيرها من القواعد العسكرية التي تضمّ جنوداً أميركيين، إلى قصف صاروخي بشكل مستمر. كان آخرها استهداف مسيّرة مفخخة للجناح العسكري الأميركي بمطار بغداد الدولي في 14 حزيران.
ويأتي ذلك في الوقت الذي صوت فيه مجلس النواب، خلال جلسة استثنائية عقدها في الخامس من كانون الثاني 2020، على قرار يُلزم الحكومة بالعمل على جدولة إخراج القوات الأجنبية من الأراضي العراقية، ومنذ ذلك الحين وحتى الآن ما تزال الولايات المتحدة تناور لعدم تنفيذ القرار، مستندة في ذلك على حكومة مصطفى الكاظمي التي لم تُبقِ مناورة سياسية إلا وافتعلتها في سبيل عدم تطبيق القرار.
ويقول المختص بالشأن الأمني معتز محي لـ”المراقب العراقي”، إن “أساليب القتال لدى فصائل المقاومة الإسلامية أصبحت متطورة منذ فترة طويلة، لكن الإعلام الأميركي والتصريحات العراقية المضللة تحاول إخفاء خسائر الولايات المتحدة الناتجة عن ضربات المقاومة”.
ويضيف محي أن “الضربات مستمرة بأساليب وأماكن وتوقيتات زمنية محددة ونعتقد أن ترتفع وتيرة الضربات في الفترة المقبلة”، مرجحاً أن “تحقق تلك الضربات نتائج ذات أبعاد كارثية على الجانب الأميركي”.
وتتضارب الأنباء الواردة من مصادر أميركية مختلفة، بشأن إمكانية انسحاب القوات الأجنبية من العراق والمنطقة، إذ ما تزال الضبابية تلف المشهد، لاسيما مع ارتفاع وتيرة الاستهدافات التي تشنها فصائل المقاومة الإسلامية على مواقع “الاحتلال” في أراضٍ عراقية متفرقة.
ففي الوقت الذي تروج فيه الولايات المتحدة، إلى حملة دعائية تزعم خلالها أنها بدأت خفض أنظمتها للدفاع الجوي في الشرق الأوسط، بعد أن عملت على تعزيزها في العامين الماضيين، خشية من صواريخ المقاومة الإسلامية، أكد مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية، السبت، أن قوات بلاده لن تغادر العراق وسوريا.
ووفقا لصحيفة “وول ستريت جورنال”، بدأ البنتاغون أوائل حزيران سحب ثماني بطاريات مضادة للصواريخ من العراق والكويت والأردن والسعودية، بالإضافة إلى درع ثاد المضاد للصواريخ الذي تم نشره في السعودية.
وتتطلب كل بطارية مضادة للصواريخ وجود مئات الجنود. وسحب تلك البطاريات يعني رحيل آلاف الجنود الأمريكيين من المنطقة.
وفي هذه الأثناء نقلت صحيفة “بلغاريان ميلتاري” عن مسؤول كبير في الادارة الامريكية أن “ما نراه هو إعادة توزيع الموارد بما يتماشى مع الأولويات الاستراتيجية، لكن لا تزال لدينا قوات عسكرية في العراق وسوريا، ولن تغادر، ولا تزال لدينا قواعد في دول الخليج الشريكة لن يتم إغلاقها، ولا يزال لدينا وجود كبير”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

php shell hacklink php shell seo instagram takipçi satın al php shell hacklink anadolu casino süperbahis betboo betboo karşıyaka escort uluslararası evden eve taşımacılık uluslararası evden eve nakliyat sohbet okey oyna süperbahis izmit evden eve nakliyat viagra satın al viagra sipariş cialis eczane cialis 100 mg lifta 20 mg viagra fiyat antalya escort youtube abone satın al

php shell hacklink php shell seo instagram takipçi satın al php shell hacklink anadolu casino süperbahis betboo betboo karşıyaka escort uluslararası evden eve taşımacılık uluslararası evden eve nakliyat sohbet okey oyna süperbahis izmit evden eve nakliyat viagra satın al viagra sipariş cialis eczane cialis 100 mg lifta 20 mg viagra fiyat antalya escort youtube abone satın al