لجنة لتحويل الروايات الأدبية المقروءة إلى دراما مسموعة أو مرئية

 

المراقب العراقي/ متابعة…

شكلت مديرية الانتاج الدرامي في شبكة الإعلام العراقي، لجنة مؤلفة من الكاتبين حميد المختار وحسين علاوي؛ لتحويل الروايات الأدبية المقروءة الى دراما مسموعة أو مرئية.

وقال الروائي حميد المختار ” أن” الشبكة تبنت مقترحاً تقدمنا به أنا والزميل حسين علاوي، وبلورته مديرية الانتاج الدرامي الى مشروع أنجز بالتعاون مع اتحاد الأدباء”، مؤكداً أن” الفكرة تقوم على تحويل روايات أدبية الى تمثيليات ومسلسلات وافلام.. تلفزيونية وإذاعية، مستهلين العمل برواية “القلعة الخامسة” لفاضل العزاوي، و”سيرة بحجم الكف” لمحمود عبد الوهاب و”عرقجينة السيد” للدكتور سلمان كويش، وسيرة محمد خضير، في فيلم و”مدينة من نحاس” لفوزي كريم”.

من جانبه اوضح الروائي حسين علاوي أن” مواصفات الرواية التي نعدها في سيناريو تلفزيوني تتلخص بوضوح المكان والزمان والشخصيات، ووجود حركة وانفعالات.. المضحك المبكي.. يتفاعل من خلالها المتلقي مع الحدث.. مشاهداً كان أم مستمعاً.. ولم يغفل علاوي شرط توفر الروح العائلية”.

وبالشأن ذاته بين مدير الانتاج الدرامي المخرج وديع نادر، أن الفكرة” تعدُّ بوابة مثالية لتطويع الأدب الفصيح برؤى شعبية، نازلاً من برج عاجي الى أرض الواقع” فيما يجدها رئيس قسم الدراما التلفزيونية مروان البياتي، فرصة لمد صلات بين الأدباء العراقيين وعامة الناس، مثلما نجح مسرحيو الستينيات بإيصال رواية “النخلة والجيران” تاليف غائب طعمة فرمان، الى البسطاء في عرض تفاعلي إنموذجي”.

وعد رئيس قسم الدراما الاذاعية احمد محمد عبد المحسن، تحويل الروايات الى مسامع إذاعية خطوة مهمة؛ لأن للإذاعة قطاع واسع من المتابعين معظمهم يتطلع الى التعرف على الأدب العراقي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.