«ورق» بديل لمكيفات التبريد التقليدية

 

 

ابتكرأستاذ مشارك في الهندسة الميكانيكية والصناعية في جامعة «نورث إيسترن» بماساشوستس ورقة تبريد تقلل درجة الحرارة لتبقى المباني الجديدة باردة لفترة أطول.

يوضح زينغ أن الابتكار يستند لمزيج من الورق والمكونات المستخدمة في صنع مادة التفلون (تستخدم عادةً في الأواني لمنع التصاق الطعام فيها)، ويعكس ورق التبريد ضوء الشمس بينما يسحب أيضاً الحرارة الداخلية خارج المبنى.

يشكل الإجراءان معًا عملية تسمى التبريد الإشعاعي السلبي أثناء النهار، وهي تقنية بمقدورها تبريد غرفة بما يصل إلى 10 درجات فهرنهايت، كما أن ورق التبريد قوي بما يكفي للاستخدام في الهواء الطلق وعلى الأسطح على وجه التحديد.

على الرغم من إضافة مكونات التفلون فإن الورق قابل لإعادة التدوير، مما يزيد احتمالية إعادة استخدام الكثير من ورق التبريد لعدة مرات، كما أنها من الطرق لتقليل الاعتماد على تكييف الهواء المكلف للغاية بالنسبة للكوكب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.