تقرير فرنسي: الامارات اكبر “الفائزين” في “انقلاب” تونس

 

المراقب العراقي/ متابعة..

تحت عنوان: “الإمارات أكبر الفائزين من الانقلاب في تونس”، قال موقع Mondafrique الاستقصائي الفرنسي إنه بعد الإخفاقات في ليبيا لحليفها خليفة حفتر، ها هي الإمارات بقيادة محمد بن زايد ترى نفوذها يتعزز في تونس مع الإغلاق القسري لمكاتب قناة الجزيرة القطرية.

واعتبر الموقع الفرنسي أن “الأمر الذي أصدره الرئيس التونسي قيس سعيد بإغلاق مكتب قناة الجزيرة هو انتصار كبير لمحمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي. حيث إن الرئيس التونسي انتقم له من قناة الجزيرة”.

فقد داهمت الشرطة التونسية يوم الاثنين الماضي، مقر مكتب الجزيرة في تونس العاصمة، وقامت بطرد الصحفيين الموجودين فيه بالقوة، في تصرف لا يستند إلى أي قرار قضائي. وقال ضابط من الشرطة: “نحن نتبع التعليمات”. وندد الصحافيون في مكان الحادث بالطبيعة القمعية للعملية.

واعتبر الموقع الفرنسي أن ما يقلق الإمارات هو أن الحدود التونسية الليبية تخضع الآن لسيطرة حكومة الوحدة الوطنية، بمساعدة خبراء أتراك. كما أن عددا كبيرا من التونسيين الجنوبيين يتعاطف مع القوات الليبية بدافع كره قائد بنغازي المشير حفتر.

هذا الوضع لا يرضي الإمارات. ولهذا السبب، سعت منذ رحيل بن علي في 2011 إلى تعزيز مواقعها في تونس، حيث أصبح مستقبل ليبيا على المحك جزئيا، كما يقول الموقع الفرنسي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.