بوليتيكو: 900 جندي أمريكي باقون في سوريا إلى جانب ميليشيا “قسد”

 

المراقب العراقي/ متابعة..

أفاد موقع “بوليتيكو” بأن نحو 900 جندي أمريكي سيبقون في سوريا؛ لمواصلة دعم ميليشيا قسد، بحجة أن الأخيرة هي “الشريك الأهم” في الحرب ضد داعش.

ويأتي ذلك رغم خطوات الرئيس الأمريكي جو بايدن لـ”إنهاء الحروب التي لا تنتهي”، بإعلانه “المفبرك” لإنهاء المهام القتالية في العراق، ومع تواصل الانسحاب من أفغانستان، المزمع إنهاؤه في أيلول المقبل.

أما في سوريا، وبحسب مسؤول كبير في إدارة بايدن، رفض الكشف عن هويته، فإن واشنطن لا تنوي إحداث أي تغييرات، حاليا، على الوجود العسكري الأمريكي هناك.

ووفق ما نقلت “بوليتيكو”، عن مسؤول دفاعي، فإن هذا الموقف لا يعكس في المقابل تورطا كبيرا للقوات الأمريكية بالعمليات القتالية في سوريا.

وبحسب “بوليتيكو”، فقد تعرضت القوات الأمريكية في سوريا لإطلاق نار في الأسابيع الأخيرة، إذ تعرضت في حقل العمر النفطي لهجوم بطائرة دون طيار في 7 تموز، وبصواريخ في 28 حزيران.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.