محامي الشيخ الزكزاكي يتوقع الإفراج عنه بعد تقديم “أدلة قوية”

 

المراقب العراقي/ متابعة..

رجح المحامي هارون مكاشي ان يصدر القضاء النيجيري حكم الافراج عن الشيخ ابراهمي الزكزاكي وزوجته اليوم 28 يوليو نظرا لتقديم أدلة قوية الى محكمة من جانب فريق الدفاع.

يذكر ان آخر جلسة لمحاكمة الشيخ زكزاكي زعيم الحركة الاسلامية في نيجيريا كانت قد عقدت يوم 31 آذار/مارس الماضي، حيث ادلى فيها الشاهد الـ 15 للحكومة النيجيرية بإفادات كاذبة كبقية الشهود، لكن افتضح امره بالتالي للتناقضات الحاصلة في افاداته وعدم استطاعته الرد بصورة صحيحة على اسئلة محامي الشيخ، وكان من المقرر ان تعقد يوم 28 يوليو آخر جلسة لمحاكمة الشيخ الزكزاكي حيث يتوقع النيجيريون صدور حكم الافراج عن الشيخ و زوجته من قبل المحكمة.

وفي حديثه حول توقعه بصدور حكم الافراج نظرا لتقديم فريق الدفاع أدلة قوية الى المحكمة، اوضح هارون مكاشي محامي الشيخ زكزاكي و زوجته: الحكومة النيجيرية استدعت الشهود الـ 15 الى المحكمة، بعضهم من الجنود لكن هؤلاء الشهود لم يقدموا أي دليل ضد الشيخ زكزاكي، شهادتهم كانت غير صحيحة ومزيفة ومفبركة، فلذا نحن محامو الشيخ زكزاكي طلبنا من المحكمة ان عدم الاعتماد على هذه الشهادات الكاذبة والزور، واطلاق سراح الشيخ و زوجته.

ومضى قائلا: انا كعضو في فريق الدفاع عن الشيخ اعتقد بقوة، باننا قدمنا أدلة قوية للمحكمة للدفاع عن الشيخ وزوجته، لذا نأمل صدور حكم الافراج عن الشيخ و زوجته.

وعرض المحامي هارون مكاشي رؤيته حول الجهات المعنية و الرئيسية التي ارتكبت جريمة حادثة زاريا التي أدت الى اعتقال الشيخ الزكزاكي وقال: اللاعبون والجناة الرئيسيين باعمال القتل والقمع في زاريا والتي أدت الى اعتقال وحبس الشيخ هم قوى الاستكبار العالمي خاصة الولايات المتحدة، والسعودية و”اسرائيل”، لأن الشيخ كان يقوم بفضح الصهيونية والوهابية، لذلك هم لا يريدون حياته بل موته.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.