الذهب يصعد بفضل ميل رئيس الاحتياطي الاتحادي إلى التيسير النقدي وتراجع الدولار

 

 

 

صعدت أسعار الذهب ،  بعد أن اتبع جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي لهجة تميل إلى التيسير النقدي، مشيرا إلى استمرار وجود المزيد لفعله قبل البدء في تشديد السياسات، بينما قدم الدولار الضعيف المزيد من الدعم للمعدن الأصفر.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.5 بالمئة إلى 1815.30 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن بلغ في وقت سابق أعلى مستوياته منذ 20 يوليو تموز عند 1817.35 دولار.

وصعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.9 بالمئة إلى 1815 دولارا.

وقال كايل رودا المحلل لدى آي.جي ماركتس إن مجلس الاحتياطي الاتحادي تحدث عن مخاطر التضخم مقللا من أهميتها وكذلك عن تخفيض التحفيز بشكل محدود، مما يمنح الذهب المجال للصعود في الأمد القصير.

وأضاف “المستوى القادم للمقاومة سيكون في نطاق 1830-1840 دولارا”.

وقال باول إن سوق الوظائف الأمريكية ما زالت أمامها “بعض المجال للتعافي” قبل أن يحين الوقت لسحب الدعم وأنه “بعيد بشكل كبير” عن التفكير في زيادة أسعار الفائدة.

وتقلص أسعار الفائدة المنخفضة تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

وسيتحول انتباه المستثمرين إلى بيانات طلبات إعانة البطالة الأسبوعية الأمريكية المقرر صدورها بحلول الساعة 1230 بتوقيت جرينتش.

ودفعت تصريحات باول مؤشر الدولار الأمريكي لأدنى مستوى في أكثر من أسبوعين. ومن شأن تراجع الدولار خفض تكلفة الذهب لحائزي بقية العملات.

كما انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية بعدما لم يقدم مجلس الاحتياطي تفاصيل بشأن الموعد المرجح لخفضه مشتريات السندات.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربحت الفضة 1.13 بالمئة إلى 25.21 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين 0.7 بالمئة إلى 1072.01 دولار، وصعد البلاديوم 0.6 بالمئة إلى 2641.71 دولار.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.