البدينات يلدن أطفالاً معرّضين للإصابة بأمراض نفسية

 

 

الأمهات البدينات أكثر عرضة بنسبة 60 بالمئة لإنجاب أطفال يصابون بأمراض نفسية مع البلوغ، من بينها الفصام والإدمان، بحسب دراسة أجرتها جامعة هلسنكي الفنلندية.

وقام الخبراء وفق ما ذكر موقع «ديلي ميل» بتحليل البيانات الصحية لـ68.571 من الأمهات والمواليد البكر في أبردين بين أعوام 1950 و1999.

وتبين لهم أن البالغين الذين يولدون لأمهات بدينات يقل مؤشر كتلة الجسم لديهن خلال فترة الحمل عن 18.5 كانوا أكثر عرضة بنسبة 74 بالمئة للإصابة بأمراض نفسية في فترة لاحقة من الحياة.

وقام بالدراسة الطبيب النفسي ماريوس لاهتي بولكينين وزملاؤه، وكشفوا أن النتائج التي توصلوا إليها عن العلاقة المحددة زمنياً بين مؤشرات كتلة الجسم للأمهات ما قبل الولادة والاضطرابات النفسية للأولاد البالغين قد تنطوي على مضاعفات مهمة على مستوى الصحة العامة.

كما أنها تعتبر مثيرة للقلق على وجه التحديد نظراً لارتفاع معدلات البدانة في أوساط الحوامل من النساء. وأشار الباحثون إلى اعتقادهم أن البدانة تؤدي إلى ضغوطات نفسية ما قبل الولادة على الأطفال مع تأثيرات على المدى البعيد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.