رئيسي لصالح: إيران تريد عراقاً قوياً ومقتدراً

المراقب العراقي/ متابعة..
أكد الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي، أن ايران تريد العراق كما عبر عنه قائد الثورة الاسلامية، بلداً قوياً ومقتدراً.
واعتبر رئيسي لدى استقباله الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الخميس، أن أي خطوة باتجاه اقتدار العراق والحد من يد الاجانب فيه، تشكل جوهر تقدمه، مؤكدا أن ايران وفي سبيل استقرار وأمن ووحدة أراضي العراق لم تتوانَ بالتضحية بأعز دماء أبنائها مثل الشهيد قاسم سليماني.
وأشار الى ضرورة تسهيل زيارة أربعينية الامام الحسين للزوار والتسريع بتدشين مشروع سكك الحديد شلمجة (جنوب غرب) – البصرة.
من جانبه أعرب صالح عن تقديره لجهود ايران في صيانة سلامة أراضي العراق ومكافحة الارهاب مؤكدا أن التاريخ يدون أن ايران نصير العراق بوقت الشدة وأن هذا سيكون نبراسا للعلاقات الثنائية.
ولفت الى أن توجيه تطورات المنطقة نحو الاستقرار والأمن الشامل غير ممكن من دون حضور ايران والعراق المستقل المقتدر مشددا على أن العراق وعبر سيادته الشاملة على كافة أراضيه، من شأنه أن يؤهله للعب دور ايجابي بالترتيبات الامنية للمنطقة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.