الانتخابات تضع درجال على رأس الهرم الكروي بنائبيه جبار ومحمود

حيدر يهدد باللجوء للمحاكم..

 

 

حصد وزير الشباب والرياضة عدنان درجال، منصب رئيس اتحاد كرة القدم، في الانتخابات التي جرت ببغداد امس الثلاثاء.

وجرت انتخابات اختيار رئيس ونائبي واعضاء الاتحاد العراقي لكرة القدم، في فندق بابل ببغداد باشراف رئيس وأعضاء الهيئة التطبيعية المكلفين من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأعلن بدايةً، رئيس التطبيعية عن اجراء الانتخابات لمنصب رئيس الاتحاد المحصور بين المرشحين للمنصب عدنان درجال وشرار حيدر.

وبعد اجراء التصويت السري والعد والفرز لـ65 صوت للهيئة العامة، تبين أن 64 ورقة صالحة وورقة واحدة غير صالحة بسبب وضع علامتي X على الاسمين.

وفاز عدنان درجال وجمع 48 صوتاً مقابل 16 صوتاً لشرار حيدر.

الى ذلك حصد علي جبار منصب النائب الأول لرئيس اتحاد كرة القدم العراقي، بينما حصل يونس محمود على منصب النائب الثاني، وذلك في الانتخابات التي جرت ببغداد.

وفاز علي جبار بالتزكية لمنصب النائب الاول، كما اضحى يونس محمود نائباً ثانياً بالتزكية أيضاً.

وبعد انتخاب درجال رئيساً وعلي جبار نائباً أولاً ويونس محمود نائباً ثانياً، وقبل اجراء انتخابات عضوية الاتحاد قدم عضوين من الهيئة العامة انسحابهما من الاستمرار، وهما “محمود احمد مراد” من نادي البيشمركة، و”حسين العنكوشي” رئيس نادي الديوانية، ليتقلص عدد الاعضاء الى 63 عضواً.

من جانب اخر وصف المرشح لمنصب رئاسة اتحاد الكرة العراقي شرار حيدر، ترشيح وزير الشباب والرياضة عدنان درجال لمنصب رئاسة الاتحاد بأنها “سابقة خطيرة”، مهدداً برفع شكوى قضائية ضده في حال فوزه بالمنصب.

وقال شرار حيدر إن ترشيحي لمنصب الرئاسة هو استحقاق، ولم اتراجع عنه كوني اعشق المنافسة والتحدي، مضيفاً أنني لن أقدم على الانسحاب حتى وإن كانت الكفة تشير لصالح عدنان درجال.

وهدد شرار حيدر، قائلاً “في حال كسب درجال في الانتخابات فأنني سأسلك الطرق القانونية في المحاكم الرياضية العراقية، ومحكمة كاس الدولية لضمان حقه شرط أن لا يحرج حكومته”، على حد قوله.

وطالب شرار اللجنة المنظمة بكشف ورقة الناخب امام الشاشة للتأكد من الاسماء المسجلة على ورقة الترشيح تلافياً للتلاعب.

واسفرت انتخابات منصب عضوية المكتب التنفيذي عن فوز كل من كوفند عبد الخالق مسعود(48) صوتاً، ورحيم لفتة (41) صوتاً وأحمد عودة زامل (37) صوتاً، وفراس بحر العلوم (34) صوتاً، ومحمد ناصر شكرون (31) صوتاً، وغالب عباس موسى (31) ويحيى زغير (29)صوتاً، وخلف جلال (37) صوتاً، وغانم عريبي (29) صوتاً، ورشا طالب (كوتا النسوية).

وكانت الامانة العامة لمجلس النواب، أبدت موقفها من ترشيح وزير الشباب والرياضة عدنان درجال لرئاسة الاتحاد العراقي لكرة القدم.

وأرسلت الامانة العامة لمجلس النواب كتابا لمكتب رئيس الوزراء استناداً لرأي مجلس الدولة أكدت فيه أن “ترشيح وزير الشباب والرياضة يتعارض مع مهام وواجبات مركزه القانوني ويؤثر على استقلال الاندية والاتحادات الرياضية”.

فيما أكد الوزير درجال، بأنه ليس ملزماً برأي الأمانة العامة لمجلس النواب، كون ارتباطه بالاتحاد الدولي للعبة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.