اجماع نيابي بوقوف اميركا وراء تحجيم الاتفاقية الصينية واعاقة تنفيذها

 

 

اجمع نواب من مختلف الكتل السياسية،امس الأربعاء، على وقوف الجانب الاميركي وراء تحجيم الاتفاقية الصينية واعادقة تنفيذها، مؤكدين على اهمية تلك الاتفاقية في مجالات الكهرباء والبنى التحتية.

وقال النائب عن كتلة صادقون النيابية في تصريح تابعته “المراقب العراقي”، ان “الاتفاقية الصينية لها مردودات اقتصادية كبيرة للعراق الا انها تواجه تحديات وعوائق اميركية تحول دون تنفيذها على الرغم من رغبة العراق في المضي بتلك الاتفاقية”.

من جانب اخر، بين النائب عن ائتلاف دولة القانون رسول راضي ، ان “الجانب الاميركي وقف امام تنفيذ الاتفاقية الصينية، وبات ذلك واضحا بعد ان تم جر العراق نحو التعاون مع مصر والاردن رغم حاجته للصين وما تمتلكه من امكانات قادرة على النهوض بالعراق”.

إلى ذلك، اكد النائب عن تحالف الفتح فاضل جابر في تصريح لـ /المعلومة/، ان “اميركا مارست ضغطا من اجل تحجيم الاتفاقية الصينية، الا ان الحكومة كان بامكانها تنفيذ الاتفاقية، الا انها لم تعمل وفق ذلك رغم حاجة العراق الى الصين للقضاء على البطالة وانجاز المشاريع العملاقة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.