“طريق بغداد – الكوت ” غير صالح للسير

 

المراقب العراقي/ متابعة…

لا يجد المواطنون، خاصة المسافرين منهم بين مختلف المحافظات، اهتماما في الطرق الخارجية التي تكاد تكون غير صالحة لمسير المركبات، والتي تشكل خطرا حقيقيا على حيواتهم، اذ تخلو بشكل كامل من الانارة، فضلا عن الانتشار الكبير والمستمر للحفر والمطبات على طول الطريق، وخلوها ايضا من اشارات الدلالات المرورية، او تلك المرشدة للمناطق والتقاطعات والمدن. 

ولعل طريق بغداد الكوت هو خير مثال على هذه الطرق التي لا تصلح لسير المركبات، اذ تنتشر بها الحفر بشكل كبير بسبب انقلاع طبقات الاسفلت من الارض، الامر الذي يتسبب بحوادث خطيرة للمركبات المارة به، كما انها تخلو ايضا من الانارة والعلامات المرورية. 

وتجدر الاشارة الى ان هذه المشكلة لا تختص بالطريق المشار اليها، انما اكثر الطرق الخارجية تعاني من المشكلات نفسها ، فلو اخذت كل محافظة على عاتقها صيانة قسم الطريق المار بها، لتغير الحال نحو الافضل واصبحت الطريق آمنة بشكل كبير للمسافرين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.