نظام الصيدليات الخافرة

في السابق كان هناك نظاما مركزيا لدى وزارة الصحة يسمى نظام الصيدليات الخافرة وتلتزم فيها جميع الصيدليات في العراق وتصدر جداول خاصة باوقات واماكن وارقام الصيدليات حتى اصبحت تقليدا يعمل به من قبل وزارة الصحة وتنشر اسمائها في التلفزيون فلماذا لا تتم العودة للعمل بهذا النظام مثلما كان معمولا به سابقا، اذ يكاد المواطن لا يجد اي صيدلية متوفرة قبل الساعة الثالثة عصرا او بعد الساعة الحادية عشرة ليلا.
ألا ينبغي الالتفات من قبل وزارة الصحة على هذا الامر المهم وتوفير صيدليات للمواطن حينما يحتاجها، لا سيما في ظل الاصابات المتزايدة بفايروس كورونا وحاجته الملحة للعلاج احيانا في ساعات متاخرة من الليل، هذا فضلا عن اصحاب الامراض الاخرى ، بدلا من اللجوء للمضمدين وطرق ابوابهم ليلا وشراء علاج قد لا يكون مضمونا او من مناشئ رديئة.
نتمنى أن نجد عند الوزارة المذكورة اذنا صاغية وتعود للعمل بنظام الصيدليات الخافرة، خدمة للمواطن وانقاذه من المرض، الذي يحتاج احيانا الى اسعاف سريع عن طريق تلقي العلاج.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.