مواطنة ترجو المرور بإبلاغ السائق عن مخالفته

 

وصلت الينا رسالة من المواطنة أحلام سعدون، تناشد فيها مديرية المرور العامة، بالعمل على معالجة مسألة الغرامات الخفية ومفاجأة السائق بها عند مراجعتها لها.

وذكرت سعدون انها فوجئت عند مراجعتها المديرية المذكورة لتجديد سنوية سيارتها وتبديل رقمها من ما يطلق عليه الرقم (الصدامي) الى الرقم المعروف بالالماني، بوجود غرامات على سيارتها واجبة التسديد والا لن تتم عملية التجديد وتحويل الرقم.

واشارت الى انها لم يكن لديها اي علم بهذه المخالفات المزعومة، لكونها لم يتم اخطارها ولم تتسلم اي وصل بذلك، مشددة على انها لم ترتكب اي من هذه المخالفات، التي تدعي المديرية انها سجلت عليها بسبب وقوفها باماكن غير مخصصة لذلك، لكونها ملتزمة بقوانين السير.

ولفتت صاحبة الرسالة الى ان الاجراء المعمول به في كل دول العالم، هو أن يتم اخطار السائق المخالف وتسليمه وصلا بذلك، او يتم وضعه على زجاج السيارة، كي يسارع الى دفع المخالفة قبل أن تتراكم عليه، بينما تفاجأت هي بان المخالفات تضاعفت مبالغها من دون أن يتم اعلامها بذلك وعليها أن تدفع!.

من هنا تناشد المواطنة مديرية المرور العامة، بمعالجة هذه الاجراءات، بغية عدم تحميل المواطن اعباء اضافية فوق تلك التي يحملها على اكتافه في هذا الزمن الصعب، وتوجيه رجال المرور باخطار السائق وتسليمه وصلا او وضعه على زجاج السيارة، كما هو متبع في كل دول العالم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.