الجيش الأميركي يُخيّر منتسبيه: التطعيم أو التسريح

 

المراقب العراقي/ متابعة..

أعلن الجيش الأمريكي أن أفراده الذين يرفضون لقاح كورونا، قد يتم وقفهم عن العمل، أو تسريحهم من الخدمة.

وأوضح الجيش أنه من المتوقع أن يتم تطعيم جميع أفراد وحدات الخدمة بالكامل حتى الـ15 من كانون الأول، وأفراد الاحتياط والحرس الوطني حتى الـ30 من حزيران.

أما الذين يرفضون اللقاح ولم يتقدموا بطلب إعفائهم سيواجهون الوقف عن العمل والتسريح.

وأضاف: “في حين أن الجنود الذين يرفضون اللقاح سيحصلون أولا على مشورة من قبل القيادة ومقدمي الخدمات الطبية.. إلا أن استمرار عدم الامتثال قد يؤدي إلى عقوبة إدارية تشمل الإعفاء من الواجبات أو التسريح من الخدمة”.

ومنذ أن فرض البنتاغون التطعيم ضد فيروس كورونا الشهر الماضي بين صفوف قواته، ارتفعت النسبة المئوية لأفراد الخدمة العسكرية الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح إلى 83٪ وفقا لبيانات وزارة الدفاع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.