الامن النيابية تدعو للتحقيق في الاستهداف الاخير للقطعات الأمنية

دعت لجنة والدفاع النيابية، اليوم الخميس، الحكومة الى تشكيل لجنة عليا للتحقيق في الاستهدافات الأخيرة لقطعات الحشد الشعبي على الحدود العراقية-السورية، مؤكدة ان هناك مؤامرة يراد منها زعزعة أمن وإستقرار البلاد.
وقال عضو اللجنة النيابية، مهدي امرلي، في تصريح تابعته “المراقب العراقي” إن “تكرار الاستهداف الخطيرة على قطعات الحشد الشعبي المكلفة بحماية الحدود العراقية السورية محاولة خبيثة يراد منها فتح ثغرات أمنية لمنح عناصر داعش فرصة للتسلل نحو الأراضي العراقية”.
وأضاف أن “موقف الحكومة حتى الآن خجول جدا فيما يخص الكشف عن الجهات التي تقف وراء عمليات استهداف الحشد”، داعيا الى “تشكيل لجنة عليا للتحقيق في الحادث الأخيرة وكشف نتائجها أمام الرأي العام”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.