العمليات المشتركة تقلل من خطورة سيطرة داعش على مواقع أمنية

اكد المتحدث باسم العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، اليوم الخميس أن الخروقات الأمنية التي حصلت في كركوك ومناطق أخرى لا يمكن أن تؤثر على الأمن والاستقرار، مستبعدا قدرة التنظيم على السيطرة والتحكم في مواقع عسكرية أو مدن عراقية.
وأضاف الخفاجي، في تصريح تابعته “المراقب العراقي” إن “جماعات داعش حاول من خلال العمليات الإجرامية الأخيرة خلق نوع من القلق والإرباك للقوات الأمنية لكنه فشل في تحقيق ذلك من خلال الرد الصاعق للقوات المسلحة العراقية”.
وأردف أن “هناك عمليات عسكرية مستمرة لملاحقة باقيا التنظيم، ومن ثم لا يمكن للتنظيم أن يشن عمليات يسيطر من خلالها على مواقع أمنية أو مدن، ولا يمكنه حتى التأثير على أمن واستقرار كركوك أو المحافظات الأخرى”.
وأكد أن “العمليات الاستباقية في كركوك والأنبار وديالى وبعض من مناطق صلاح الدين، ما تزال مستمرة للقضاء على جميع الإرهابيين”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.