اليوم.. يوفنتوس يستقبل ميلان في قمة مباريات الكالتشيو

 

في مواجهة من العيار الثقيل، يحل فريق ميلان ضيفًا ثقيلاً على نظيره يوفنتوس، بملعب أليانز ستاديوم بتورينو، اليوم ضمن منافسات الجولة الرابعة من عمر مسابقة الدوري الإيطالي.

ميلان يدخل المباراة وهو في المركز الثاني بجدول الترتيب برصيد 9 نقاط جمعها من 3 مباريات (العلامة الكاملة)، بينما يقع اليوفي بالمركز الـ16 برصيد نقطة واحدة.

ويعول يوفنتوس على خبرة ماسيمليانو أليجري، المدير الفني المخضرم، والذي عاد مطلع الموسم الجاري من أجل إعادة اليوفي للواجهة مجددًا بعدما خسر لقب الدوري لأول مرة منذ 9 سنوات، حيث يمتلك أليجري سجلاً رائعًا في مبارياته ضد ميلان.

أرقامه أمام ميلان

ستكون مواجهة يوفنتوس وميلان هي المباراة رقم 20 التي يقودها أليجري كمدرب ضد الروسونيري، حيث سبق له أن أدار 19 مباراة سابقة خلال فترته التدريبية مع كالياري ثم يوفنتوس.

فمع كالياري، قاد أليجري الفريق في 4 مباريات فقط في موسمي “2008-2009” و”2009-2010″، وحينها لم يحقق أليجري أي انتصار، بل إنه تلقى 3 خسائر وتعادل في مباراة واحدة فقط.

أما مع يوفنتوس، بداية من موسم “2014-2015” وعلى مدار 5 مواسم متتالية، قاد أليجري اليوفي أمام ميلان في 15 مباراة، استطاع فيهم أن يحقق سلسلة ممتازة من الانتصارات، حيث لم يتلق سوى هزيمتين وتعادل بينما حقق الفوز في 12 لقاء.

بل إن ميلان لم يتمكن من تحقيق الفوز على السيدة العجوز في 8 مباريات متتالية بداية من موسم “2016-2017” حتى “2018-2019” أي على مدار 3 مواسم، حيث يعود آخر انتصار للروسونيري إلى 23 كانون الأول 2016 عندما فاز بكأس السوبر الإيطالي بركلات الترجيح.

وفي العموم، قاد ماسيمليانو أليجري 19 مباراة ضد ميلان، فاز في 13 وتعادل في مباراة بينما خسر 5 مباريات، وسجلت أنديته 35 هدفا مقابل تسجيل ميلان لـ 20 هدفا فقط.

سجل ناصع

وأمام ستيفانو بيولي، المدير الفني الحالي لميلان، يمتلك أليجري سجلاً ناصعًا، حيث لم يعرف بيولي طعم الفوز أمام أليجري في مختلف المسابقات ومع مختلف الأندية التي تولوا تدريبها.

وسبق لكلا المدربين أن تواجها معا في 17 مباراة، كان الفوز حليف أليجري في 14 لقاء بينما حضر التعادل 3 مرات، وتمكنت الأندية التي دربها ماكس من تسجيل 35 هدفا، مقابل 11 هدفا فقط لأندية بيولي.

بل إن الفترة من موسم “2014-2015 وحتى موسم “2018-2019″، تقابل أليجري (يوفنتوس) مع بيولي (لاتسيو وفيورنتينا) في 10 مباريات، حقق فيهم أليجري الفوز جميعًا، وخلالهم لم تنجح أندية بيولي في تسجيل أي هدف على الأقل في شباك اليوفي تحت قيادة ماكس.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.